العرّاب الفنيمشاهير العرب

فضيحة جديدة.. محمد سامي تحرش بهذه الممثلة المصرية!

والنجمة المصرية تخرج عن صمتها

فضيحة جديدة لاحقت المخرج المصري محمد سامي، وذلك بعد إتهامه بالتحرش بالممثلة المصرية نجلاء بدر، وتحديداً خلال تصويرهما مسلسل “حكاية حياة” والذي عرض في عام 2013.

إقرأ أيضاً: أفضل الممثلات في رمضان 2021

وأثير الحديث عن فضيحة وهي تعرض نجلاء للتحرش من قبل محمد سامي، من قبل فتاة تدعى منة فايد، وهي متدربة على فنون الإخراج في عدد من المسلسلات. وكتبت منشورا عبر حسابها في “فيسبوك”، تحدثت فيه عن واقعة التحرش المزعومة بنجلاء بدر، مشيرة إلى أنها كانت تتدرب على الإخراج في مسلسل “حكاية حياة”.

وبعد هذه الضجة، خرجت نجلاء بدر عن صمتها لتنفي هذا الأمر تماماً، وقالت في تصريحات مع موقع “إرم نيوز” الإماراتي، إن “ما كتب من قبل الفتاة، غير صحيح، ومجرد تزييف لما يحدث”.

وأضافت: “لو كان محمد سامي اقترب مني كما كتبت تلك الفتاة، لتحدثت عن تلك الواقعة وتقدمت بشكوى ضده أمام نقابة المهن التمثيلية”.

وأكملت:”هناك أشخاصا يريدون أن يتصدروا التريند على حساب غيرهم لمجرد البحث عن الشهرة، ولا يدركون أن مثل تلك الأقاويل قد تسبب مشاكل للفنانين وتشوه سمعتهم أمام جمهورهم”.

ومن ناحية أخرى، مفاجأة كبرى فجرها صحافي مصري بعد أن نشر مقالاً تحدث فيه عن قيام محمد سامي بالتنازل عن أجر زوجته مي عمر وأجره إضافة إلى شقيقته من أجل حل أزمته.

الأزمة التي اشتعلت بعد انتهاء شهر رمضان كشف صحافي مصري أن محمد تنازل عن أجر مي عمر في مسلسل نسل الاغراب إلى جانب أجره وأجر شقيقته ريم الذين شاركوا في العمل لتعويض الخسائر المادية الكبيرة التي منيت بها الشركة الأمر الذي دفعها لإيقاف التعاون معه.

مي وفي أول تعليق لها على هذا الأمر قالت:“أيمن نور الدين خياله واسع أوي”.

هذا الرد الساخر من مي مع إشارة لتعبير الضحك وضع حداً للشائعات عن تنازلات قام بها محمد من أجل جعل الشركة المتحدة تتعاون معه من جديد.

المعلومات التي تم تداولها أن قرار الشركة وقف التعامل مع محمد سامي ليس له سبب واحد بل عدة اسباب من بينها خلاف كبير وقع بينه وبين أمير كرارة بسبب جملة “كتع كسح كسل” الذي كان الأخير متخوفاً من تحولها لموجة سخرية وهو ما حصل لكن محمد أصر على استخدامها.

إقرأ أيضًامجزرة محمد سامي في نسل الاغراب إرضاءً لزوجته مي عمر!

كما أن الشركة مستاءة من عدم التقيد في السيناريو الذي يلتزم به محمد مع الشركة وعدم تسليمه الحلقات في الوقت المناسب والتأخر في الاعداد لها حيث بدا تصوير المسلسل بكتابة 13 حلقة وبعض المشاهد تم عرضها على الهواء مباشرة.

إضافة إلى ذلك فإنّ الشركة غير راضية عن مساحة الدور الذي تم إعطائه لزوجته مي عمر الذي يخالف الاتفاق المعقود بين الشركة ومحمد.

زد على ذلك أن ميزانية العمل فاقت الحد المطلوب وسط استياء كبير منه من عدة أطراف وممثلين بسبب سوء التعامل معهم وحالة عدم الرضى التي تصاحب اسمه في الفترة الأخيرة من قبل من تعاونوا معه.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى