العرّاب الفنيمشاهير العرب

شريف دسوقي يخضع للـ علاج الـ نفسي بعد بتر قدمه..إليكم التفاصيل

شريف دسوقي يخضع للـ علاج النفسي

بعد الحادثة الكبيرة التي حصلت معه، شريف دسوقي يعاني كثيرًا من الناحية النفسية، ما اضطرّه إلى علاج نفسي. فليس من السّهل أبدًا أن يتعرّض الإنسان إلى بتر ساقه سريعًا، كما حصل معه، بطريقةٍ فجائيّة.

في التّفاصيل، انتقل الممثل المصري شريف دسوقي​ إلى أحد المستشفيات الخاصة للتأهيل النفسي، لاستكمال علاجه بعد بتر قدمه.

شريف دسوقي الآن بحاجة إلى علاج نفسي طويل بعد كل ما حصل معه، على إثر الصّدمة التي تلقّاها.

إقرأ أيضًا: شاهدوا الفيديو الأول بعد بتر ساق شريف دسوقي .. يدمي القلب!

فقد خضع شريف لعملية جراحية لبتر ساقه اليسرى في أحد المستشفيات بمحافظة الإسكندرية​، قبل نقله إلى مستشفى دار الشفاء بالقاهرة لاستكمال علاجه.

شريف_دسوقي
شريف_دسوقي

من جهةٍ أخرى، مأساة كبيرة أُعلن عنها في مصر حيث تم بتر قدم الممثل المصري شريف دسوقي بعد إصابة تعرض لها وهو يقوم بتصوير فيلم وقفة رجالة.

خبر بتر قدم شريف بسبب وقفة رجالة أعلنت عنها بدرية طلبة زيملته في العمل حيث قالت:

“بالفعل الفنان شريف دسوقى أجرى عملية جراحية، وتم بتر قدمه وحالته مستقرة الآن وربنا يشفيه ويقوم منها، والجرح اللى كان في رجليه حصله أثناء تصوير فيلم وقفة رجالة، واتفاقم، والدكتور اللى بيتابع حالته أكد أنها سيئة وتم بتر قدمه”.

إقرأ أيضًا:  والدة محمد رمضان تصف ابنها بالكارثة…لن تصدق ما قالته – فيديو

شريف اكتفى بتعليق مقتضب بعد إجرائه العملية الجراحية وقال:

“قدر الله و ما شاء فعل الحمد الله على كل شيء”.

شريف دسوقي

وكان شريف قد أصيب نهاية العام الماضي، خلال كواليس أحد مشاهد فيلم “وقفة رجالة” وتدهورت حالته مع الوقت مع العلم انه كان يزور الاطباء الذين نصحوه وقتها بوضعها في مياه البحر.

ولد شريف دسوقي في محافظة الإسكندرية واتجهت ميوله المسرح منذ الصغر، حيث كان والده مديراً لمسرح إسماعيل ياسين منذ  وكان دسوقي يعيش مع والده في منزل بني للأسرة خلف خشبة المسرح، ورغم عمل والده في المسرح إلا أنه رفض دخوله عالم الفن وقام بضربه في أول ظهور له على خشبة المسرح. وعمل شريف في كل مهن المسرح تقريبا كفني صوت وفني خشبة مسرح. لكن عندما هُدم مسرح إسماعيل ياسين وغالبية مسارح الإسكندرية الصيفية وبُنيت مكانها مباني، ترك العمل في مهن المسرح واتجه للعمل بقصور الثقافة والفرق المستقلة.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى