إطلالتكالعرّاب الفنيحسناء العرّاب

مريم حسين قبل عمليات التجميل…جمالها لا يُصدّق – صور

مريم حسين قبل عمليات التجميل

تابعنا على

دائمًا ما بدت مريم حسين قبل عمليات التجميل جميلة جدًّا، لكن هذا لا يعني أنّها لم تخضع إلى عمليات تجميل غيّرت من ملامحها ولو قليلًا.

غالباً ما أثارت مريم حسين الجدل، بخاصة ما إذا خضعت لعمليات التجميل من عدمه، في ملف اثير بشكل واسع بعد تتويجها بلقب “ملكة جمال فنانات الخليج”، عندما شاركت حسين مقطع فيديو من حفل تتويجها عبر حسابها على تطبيق “انستغرام”، في المسابقة التي نظمتها شركة MC التي لم يشمل موقعها الإلكتروني أي تفاصيل سوى رابط للتصويت للفنانة المرشحة للقب من دون الإعلان عن قائمة أو وضع قواعد!

إقرأ أيضًا: مريم حسين تستفز الجمهور…لن تُصدّق ما فعلته في رمضان – فيديو

وصحيح أنّ الفنانة مريم حسين جميلة منذ انطلاقتها في عالم التمثيل، إلّا أنّ هذا لا ينفي شكلها قبل عمليات التجميل والتغيّر الواضح في ملامحها بشكل كبير. وفي حين يرى البعض انّها كانت أجمل قبل عمليات التجميل يرى آخرون أن مريم حسين اليوم أجمل من أي وقت مضى.

إليكم صورة مريم حسين قبل عمليات التجميل

 

من جهةٍ أخرى، ردت الممثلة المغربية مريم حسين على الإتهامات التي لاحقتها منذ يومين بعد إعلان منى السابر والدة الفنانة البحرينية حلا الترك عدم إكتمال المبلغ المطلوب منها للمحكمة كي لا ينفذ فيها حكم السجن عاماً كاملاً.

وأطلت مريم حسين عبر صفحتها الخاصة على سناب شات في مقطع فيديو أشارت فيه إلى أنها الوحيدة التي لم تتخل عن منى السابر، وقالت:”عالقليلة انا الوحيدة التي لسا اطلع واتكلم وانا الوحيدة منهم التي تعرضت الى مسألة قانونية”.

وأضافت:”ما مثل البعض الذين تخلوا عنها بعد ما سمعوا الحقائق وسمعوا فيديوهات انه اصلا حلا مش هي اللي رافعة القضية”.

إقرأ أيضًا: مريم حسين تخضع للتحقيق بسبب حلا الترك!

وأكملت:”انا والوالدة الحمدلله سوينا المستحيل بس هم عندها في البحرين ما عطوها الموافقة وتقدر تطلع وتقول لكم هذا الشيء”.

وكانت قد تراجعت مريم عن قرارها السابق بدفع الملبلغ المطلوب من منى السابر والدة الفنانة البحرينية حلا الترك، والذي كانت صرفته السابر دون علم إبنتها التي رفعت عليها دعوى قضائية وصدر حكم بسجنها عاماً كاملاً.

وعادت وأعلنت مريم حسين عن تبنيها حملة لجمع المبلغ، مؤكدة أنها اعتقدت أن المبلغ الذي تحتاجه منى السابر 200 ألف درهم وليس 200 ألف دينار بحريني، معقبة: “200 ألف دينار معناتها مليونين درهم إماراتي، وما راح أطلع سوبر وومن وأقولكم إني أنا أقدر أدفع هذا المبلغ كامل”.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى