العرّاب الفنيشاشة

مسلسل الحفرة:حطّم المقاييس وغير حياة طفلة ودعاوى قضائية بالجملة!

مسلسل الحفرة

تابعنا على

ودّع المشاهدون مسلسل الحفرة بعد مرور 4 مواسم على انطلاقه ورغم ذلك كان النجاح هائلاً ونسب المشاهدة أكبر من التوقعات عند بدايته.

إقرأ أيضًا: “داون تاون” يضع أمل بشوشة في الصدارة بعد وقت قصير – صورة

المسلسل أعطى أولوية كبيرة في نصه للعائلة التي اعتبرها أهم شيء ووصف التضامن والتعاون بأنه الحل لجميع المشاكل والأزمات.

الممثل اراس بولوت أينملي كان عاملاً أساسياً في نجاح المسلسل حيث أن شخصية “ياماش” كُتبت بالمقاس له وتطور أدائه على مدى حوالي 4 سنوات أدهش الجميع.

مسلسل الحفرة

الحفرة يكاد يكون أكثر الأعمال التي فرضت عليها غرامات وتم تقديم دعاوى بحقها بسبب العنف الكبير الموجود فيه والإساءة لمهن مثل المحاماة وتحريض الناس على عدم الالتزام بالقانون.

تميز المسلسل بأمر شكّل هويته وذلك من خلال مشاهد تظهر جدران الحي وقد كُتب عليها عبارات تشجيعية أو مشوقة تجعل المشاهد يشعر بالحماس لمتابعته وتحولت هذه العبارات لحديث رواد مواقع التواصل.

إقرأ أيضًا: وثائقي ميريام فارس: عندما تصل التفاهة إلى ذروتها؟!

الكاتب أنشأ علاقة خاصة مع الجمهور فمثلاً عندما يرى المشاهدين برتقال في الحلقة هذا يعني أن هناك أحداث صادمة قادمة، ودون أن يكون موجوداً بشخصه، كان موجوداً بروحه وقلمه.

عكس أغلب الأعمال فمسلسل الحفرة لم يتأثر أبداً بانضمام ممثلين إليه أو انسحابهم منه وبقيت القصة على نفس الوتيرة وأصبح العمل حلم أغلب الممثلين والدليل على ذلك مشاركة باريش أردوتش فيه لـ 4 حلقات فقط وهو أمر لم يفعله سابقاً.

الناحية الإنسانية من المسلسل كانت الأقوى فقد شارك في معالجة طفلة مريضة من السرطان ودفع التكاليف ثم زارت موقع التصوير وشاركت في أحد الحلقات لتروي معاناتها وتؤكد أن الإنسان يجب أن يبقى قوياً بمواجهة الصعاب.

 

العرّاب

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى