العرّاب الفنيشاشة

كواليس مسلسل فرندز الذي أنقذ الكثيرين من الانتحار وغيّر حياتهم!

كواليس مسلسل فرندز

تابعنا على

نادراً جداً ما يترك عمل فني تأثيراً كبيراً في نفوس الجمهور، حيث أن مسلسل فرندز استطاع أسر عواطف مشاهديه رغم تعدد أجزائه لكن الملل لم يحضر أبداً.

مسلسل فرندز

إقرأ أيضًا: حبيبة براد بيت الجديدة:فنانة شهيرة تصغره بـ 20 عاماً ومعلومات لا تعرفها عنها!

لعب مسلسل فرندز على أكثر التفاصيل حساسية وهي أن يجد الإنسان صديقاً يقف بجانبه ويدعمه في كل الظروف، فكيف إذا كانت مجموعة من 6 أصدقاء معاً.

شعر المشاهدون أن هذه المجموعة من الأصدقاء تمثل الأشخاص الذين يريدون تواجدهم في حياتهم، فمنهم من أنقذهم المسلسل من اليأس وكان رفيقاً لوحدة أشخاص آخرين.

كما ساعد العمل في تشجيع بعض الأشخاص على التقرب من الآخرين من خلال شخصياته التي مرت بصعوبات وتوصلت إلى حلها فكانت بمثابة قدوة للمتابعين.

عفوية الممثلين والشخصيات والقصة وبساطة الديكور كانت عاملاً أساسياً في اللعب على الوتر العاطفي وتعلق المشاهدين بالمسلسل.

إقرأ أيضًا: وفاة طرزان وزوجته في حادث مأساوي…ما حدث صادم – صورة

لم يغفل العمل أن يجسد قصصاً واقعية وأجواء عائلية تربط الأصدقاء بين بعضهم حتى أن بعض النجوم العالميين تأثروا بذلك مثل ديفيد بيكهام الذي كان يشاهد المسلسل ليتذكر عائلته كلما كان مسافراً أو بعيداً عنها.

مسلسل فريندز
مسلسل فريندز

كل هذه الاحداث العاطفية تم ربطها بطريقة كوميدية فأصبح المسلسل مليئاً بالمشاعر والضحك في آن معاً ولم يدخل الملل إلى أحداثه.

وعلى مدار أجزاء المسلسل كلها كان الجمهور يعتقد أن العلاقات العاطفية بين أبطاله هي حقيقية، لهذه الدرجة كان الأداء صادقاً خاصة بعد أن تم تأكيد وجود علاقة في وقتها بين جنيفير أنيستون وروس غيلر.

العرّاب

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى