العرّاب الفنيمشاهير العالم

كيم كاردشيان تنتقم من كانييه ويست بعد خيانته لها..أسرار تخرج للعلن!

أثارت تصرفات كيم كاردشيان في الفترة الأخيرة مع طليقها كانييه ويست الكثير من الجدل خاصة بعد ارتباطه مع عارضة الأزياء إيرينا شايك.

كيم كاردشيان قامت بمعايدة كانييه بعيد ميلاده أمام الملأ واعترف بحبها الأبدي له كما أنها أكدت أنها غير منزعجة من علاقته الجديدة طالما أنها لن تؤثر على أطفالهما.

هذا الأمر كان صادماً وطرح علامات استفهام كثيرة عن تقبل كيم لعلاقة كانييه الجديدة بعد مرور أسابيع قليلة على طلاقهما وبنفس الوقت اعترافها بأنها لا زالت تحبه.

ما نشره موقع “ديلي ميل” البريطاني يمكن أن يجيب على كل هذه الأسئلة حيث كشف أن كانييه بدأ بمواعدة إيرينا قبل أن يقع الطلاق رسمياً مع كيم.

أي أنه في الفترة التي كان الثنائي لا زالا متزوّجان فيها ويعيش كل منهما في ولاية كان كانييه يواعد إيرينا ثم سافر معها للاحتفال بعيد ميلاده في فرنسا بطائرة خاصة.

كيم قالت أن هذا الأمر لا يزعجها لكن ربما هي تنتقم من كانييه برسالتها العلنية له عبر مواقع التواصل كي تظهر أنها لا زالت تحبه وتؤثر على علاقته مع ايرينا بعدما اكتشفت أنه لم يأخذ وقتاً كثيراً كي ينساها.

إقرأ أيضاً: بعد ارتباط كانييه ويست بغيرها…حبوب منع حمل هدية إلى كيم كاردشيان

وبحسب ما نُشر أيضاً أن كيم هي من كانت مصرة على الطلاق من كانييه وقد ظهرت في برنامجها مع عائلتها وهي منهارة من البكاء وتقول أنها فشلت في البقاء بجانبه وأنه يستحق امرأة تسانده.

فهل حقاً كيم لا زالت تحب كانييه أم أنها تشعر بالغيرة من علاقته الجديدة ولا تريد اظهار ذلك؟

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى