العرّاب الفنيمشاهير العرب

أمل حجازي مدمّرة وتشعر بالحزن الشديد على الشعب اللبناني

بسبب الأوضاع الصعبة في لبنان

تابعنا على

أعربت الفنانة اللبنانية المعتزلة أمل حجازي عن حزنها الكبير بسبب ما يعيشه الشعب اللبناني من ذل وأوضاع معيشية صعبة.

وكتبت أمل حجازي تعليقاً على معاناة الشعب اللبناني عبر صفحتها الخاصة على تويتر:”لبنان وشعبه غاليين على قلبي كتير مشاهد الذل ويلي عم بصير باهل بلدي وبأهلي وجيراني واصحابي عم بدمرني ولكن ما باليد حيلة وكلت الأمر إلى الله ورفعته اليه من ظلم الأرض إلى عدله حسبي الله ونعم الوكيل”.

ومن ناحية أخرى، كانت المرة الأولى التي تعلنها أمل حجازي صراحةً عبر تويتر إذ طلبت من الشعب اللّبناني أ ن يدخل إلى بيوت السّياسيين اللبنانيين ويقوم بنهبهم لأنّ لا شيء بقي على حاله.

أمل حجازي
أمل حجازي

علّقت الفنانة اللبنانية المعتزلة ​أمل حجازي​ على قضية فقدان الأدوية من الصيدليات، اذ كتبت عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي تويتر : “يا شعب لبنان العظيم !!..لن تجدوا بعد اليوم ما يسكّن آلامكم ولا رؤوسكم ولا قلوبكم ولا امراضكم المزمنة فالصيدليات خالية من الأدوية ابحثوا عنهم في بيوت زعمائكم..”.

إقرأ أيضًا: طول ماغي بو غصن يسبب لها مشكلة.. من أقصر الممثلات – صورة

بعد ما حصل، قد يتحرّك القضاء لرفع دعوة على الفنانة اللّبنانيّة بسبب التّصريحات التي أطلقت من قبلها. خصوصًا أنّ القضاء اللّبناني لا يتوانى عن الدّفاع في معظم الوقت عن السّلطة اللّبنانيّة.

إليكم ما قالته أمل حجازي عبر تويتر

من جهةٍ أخرى، سخرت أمل حجازي من وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال شربل وهبة الذي انتقد مؤخرا السعودية، اذ كتبت على حسابها الخاص: “نداء عاجل الى كل يلي عم يشتغلوا بدول الخليج ويبعتوا مصاري لاهلهم واطفالهم ويدخلوا شوي fresh money على لبنان المنهوب انو يرجعوا حالاً على لبنان لان الوزير شربل دبرلكم شغل اسرعوا الاماكن محدودة..”.

هذا، ولم يسلم أحد من لسان الفنانة أمل حجازي عبر تويتر، التي وجّهت رسالة قاسية للفنانين في رأس السنة.

إذ شنّت الفنانة اللبنانية هجوماً على الفنانين الذين أقاموا حفلات غنائية في ليلة رأس السنة في ظل انتشار فيروس كورونا وارتفاع أعداد الإصابات.

إقرأ أيضًا: والدة محمد رمضان تصف ابنها بالكارثة…لن تصدق ما قالته – فيديو

أمل وفي تغريدة لها عبر حسابها الرسمي على تويتر قالت:

كل فنان اقام حفل في رأس السنة بظل كورونا وبظل الاعداد المخيفة التي يشهدها لبنان فهو بلا ضمير وبلا انسانية وعبداً للمال”.

يذكر أنّ أمل حجازي مغنية وعارضة أزياء لبنانية، حققت نجاح كبير وشهرة في الوطن العربي بأكمله حتى لُقِّبت ب “ملكة الرومنسية”.

بدأت أمل حجازي مشوارها الفني بأواخر التسعينات عن طريق عرض الأزياء، والمشاركة في برنامج غنائي إلا أنها لم تحقق النجاح المرجو. حاولت مجدداً واستطاعت إقناع أحد أهم شركات الإنتاج في الوطن العربي فكان ألبومها الأول عام 2001 بعنوان “آخر غرام” الذي لاقى نجاحاً كبيراً.

ثم توالت نجاحاتها وأصدرت حوالي سبعة ألبومات والعديد من الأغاني المنفردة بطريقة ال “single”، إلا أنّ هذه الشهرة الواسعة والنجاح الكبير انتهى باعتزال حجازي للفن الذي كانت تقدمه إثر ارتدائها الحجاب وتبنيها الفن الملتزِم المُختصر بالأناشيد الدينية والأغاني الاجتماعية التوعوية.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى