العرّاب الفنيمشاهير العالم

أوبرا وينفري من الفقر إلى الثراء الفاحش..ثروة جمّعت من الصفر – بالأرقام

أوبرا وينفري من الفقر إلى الثراء الفاحش

إنها العصامية الأشهر على مستوى العالم أجمع، فقد استطاعت المذيعة الأميريكية أوبرا وينفري أن تجمع ثروة من خلال نضالها المستمر، وعزمها على ذلك.

كم تبلغ ثروة أوبرا وينفري بالتحديد؟

قصّتها ملهمة جدًّا، فقد انتقلت من الفقر المدقع إلى الثراء الفاحش، بفترة قصيرة. إذ بدأت وينفري بإدارة برنامج حواري محلي في شيكاغو، عام 1984، ليسجل البرنامج أعلى التصنيفات. وبعد عامين، أعادت وينفري إطلاق عرضها لجمهور على مستوى الولايات المتحدة ككل، وحظيت بترشيح لجائزة الأوسكار لدورها في عمل درامي بعنوان بفترة “اللون الأرجواني”.

الظهور في برنامج من هذا الوزن كانت له نتائج مالية مذهلة، وتمكنت أوبرا من حصد 115 مليون دولار من عروض المبيعات خلال الموسمين الأولين.

إقرأ أيضًا: ليدي غاغا منهارة مع أوبرا وينفري بعد تعرضها للاغتصاب من مشهور – فيديو

وكانت وينفري من بين أوائل المستثمرين في شبكة “أوكسجين”، وهي وصلة قناة موجهة نحو المرأة. واشترت NBC يونيفرسال “أكسجين” بأكثر من 900 مليون دولار في عام 2007، وفقا لصحيفة “نيويورك تايمز”.

وأسست شركة مجلة “O”، عام 2000، والتي تفتخر الآن بتداول ما يقرب من مليونين ونصف المليون نسخة، معظمها عبر اشتراكات مدفوعة.

ولم تتوقف أوبرا عند هذا الحد، ففي عام 2011، أطلقت مشروعها التلفزيوني “شبكة أوبرا وينفري”.  ورغم أن الشبكة لم تحصد نجاحاً كبيراً، ولكن تصنيفاتها قد تحسنت في السنوات الأخيرة. وقدرت قيمتها بمئات الملايين من الدولارات.

وباعت شركة انتاج وينفري حصة 24.5 بالمائة، لشركة “ديسكفري” للاتصالات بمبلغ 70 مليون دولار في ديسمبر/ كانون الثاني من العام 2017.

وبسبب كل ذلك، تُقدر ثروة وينفري الإجمالية بنحو 2.8 مليار دولار، وفقا لـ “فوربس”. وهذا يجعلها واحدة من أغنى المشاهير في العالم.

من جهةٍ أخرى، فجّرت الإعلامية الأجنبية أوبرا وينفري مفاجأة من العيار الثقيل عن مقابلة ميغان ماركل وهاري التي أجرتها معهما قبل أسابيع وشكّلت ضجّة واسعة.

أوبرا كشفت في تصريحات صحافية أن مقابلة ميغان وهاري كانت صادمة بالنسبة لها أيضاً مثلما كانت بالنسبة للمشاهدين وهي لم تتوقّع أبداً ما قاما بقوله.

وقالت لـ صحيفة الـ “ميرور” البريطانية:

“لم أرَ هاري وميغان قبل المقابلة، لكنني أرسلت لهما رسالة نصية وأقول إن النوايا أمر مهم جداً بالنسبة إليّ، أخبروني ما هي نيتكم، حتى نتمكن من تحقيق هدفنا. وكانت نيتنا المشتركة هي الحقيقة. أرادا أن يكونا قادرين على سرد قصتهما وروايتهما بطريقة تسمح لهما بأن يكونا صادقين قدر الإمكان”.

إقرأ أيضًا: أوبرا وينفري تعرّضت للضرب والجلد..العنف الأسري بأبشع صوره

وتابعت:

“لذلك أتذكر عندما انتهينا من تصوير المقابلة بعد 3 ساعات و 20 دقيقة على ما أعتقد، وقفت وقلت لطاقم العمل، كلنا نعرف ما قيل هنا، ومدى أهمية الثقة بالأشخاص الذين شاركت تلك المعلومات معهم للتو، وآمل ألا تخرجوا جميعاً إلى العالم وتشاركوا ما حدث هنا. ولم يفعل أحد ذلك”.

وأضافت:

“لم يكن لدي أي فكرة أنّ تأثير المقابلة سيكون مدوياً إلى هذا الحدّ. لقد قمت بالكثير من التحضير لذلك”.

واعترفت أيضاً بأنها “فوجئت” بصراحة هاري وميغان خلال المقابلة، لا سيما حول تعليق الممثلة السابقة بأن أفراد العائلة المالكة أجروا محادثة مع هاري أعربوا فيها عن “مخاوفهم من أن يكون آرشي ذا بشرة داكنة اللون عند ولادته”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى