العرّاب الفنيمشاهير العالم

طليقة جيف بيزوس تصدم الجميع بإنفاقها أموالًا طائلة.. والسبب!!

طليقة جيف بيزوس تصدم الجميع

فعلت طليقة جيف بيزوس ما لم يتوقّعه أحد بتاتًا، بعد أن تزوّجت مرة أخرى فور طلاقهما الذي يعتبر الأغلى على مستوى العالم.

هذا ما فعلته طليقة جيف بيزوس بأموالها

في التفاصيل، كشفت طليقة مؤسس مجموعة “​أمازون​” ​جيف بيزوس​، ​ماكنزي سكوت​، تبرعها بمبلغ 2.74 مليار دولار.
وستذهب التبرعات لـ268 جهة، بينها جمعيات فنية وجماعات مناهضة للعنصرية.

وتعهدت سكوت التبرع لأعمال خيرية بنصف ثروتها، والتي قدرتها مجلة “​فوربس​” بنحو 60 مليار دولار، والعائدة خصوصا إلى طلاقها من بيزوس.

إقرأ أيضًا: أوبرا وينفري من الفقر إلى الثراء الفاحش..ثروة جمّعت من الصفر – بالأرقام

يذكر أن بعد طلاقها من بيزوس،تزوجت سكوت في آذار/مارس الماضي من أستاذ العلوم دان جيويت.

وكتبت ماكنزي سكوت مقال نشرته على صفحتها على موقع التواصل الإجتماعي، “أنا ودان ومجموعة من الباحثين والإداريين والمستشارين نحاول التبرع بثروة وفرتها أنظمة ينبغي تعديلها”.

ماكنزي سكوت
ماكنزي سكوت

 

من جهةٍ أخرى، مبلغ كبير دُفع في مزاد مباشر أول أمس السبت مقابل الحصول على مقعد في أول رحلة فضاء بشرية لشركة الفضاء “بلو أوريجن” (Blue Origin) التابعة لجيف بيزوس.

وقال الكاتب كريستيان دايفنبورت -في تقرير نشرته صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية- إن الشركة صرحت بأنه لن يتم الإعلان عن هوية الفائز لمدة أسبوعين؛ مما أدى إلى تزايد التكهنات حول هوية المُزايد الغامض؛ هل هو رائد أعمال في مجال التكنولوجيا أم أجنبي ثري أو لعله شخص يريد أن يصبح رائد فضاء يحظى بدعم من حكومة دولة ما، والذي سيكون أول من يسافر من وطنه إلى الفضاء؟

إقرأ أيضًا: صدمة في العائلة الملكية البريطانية.. إنفصال حفيد الملكة إليزابيث عن زوجته!!

وتنقل شركة بلو أوريجن كبسولتها نيو شيبرد إلى ارتفاع حوالي 65 ميلا، حيث يمكن للركاب بعد ذلك فك حزام الأمان وتجربة انعدام الوزن لمدة 4 دقائق تقريبا. وإن مبلغ 28 مليون دولار هو تقريبا نصف تكلفة ما يدفعه بعض المواطنين العاديين مقابل رحلة إلى محطة الفضاء الدولية، حيث سيعيشون ويعملون لمدة أسبوع تقريبا قبل العودة إلى الوطن على متن مركبة “دراغون” (Dragon) التابعة لشركة “سبيس إكس” (SpaceX).

وذكر الكاتب أن الأموال التي تم جمعها في مزاد بلو أوريجن ستُخصص لدعم مؤسسة الشركة “كلوب فور ذا فيوتشر” (Club for the Future) التي تشجع الأجيال القادمة على اتباع وظائف في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات “للمساعدة في ابتكار مستقبل الحياة في الفضاء”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى