العرّاب الفنيقصص حياة المشاهير

إنجين أكيوريك:يخجل من أذنه ولا يثق بنفسه…معاناته مع الفقر مؤلمة!

إنجين أكيوريك

ما يراه الجمهور في إنجين أكيوريك أنه أحد أوسم الممثلين الأتراك وأكثرهم نجاحاً إلا أنه وصل إلى هذه المرحلة بعد سلسلة كبيرة من التخبطات.

إقرأ أيضًا: للمرة الأولى.. ظهور ابنة هاندا أرتشيل إلى جانبها – صورة

إنجين ولد في عائلة فقيرة جداً حتى أنه كان يُمضي وقته في اللعب مع أطفال الحي بسبب ضيق منزله فوالده كان موظف حكومي وراتبه متواضع ووالدته ربة منزل.

إنجين أكيوريك

قرر إنجين التمرد على وضعه فركّز على دراسته وكان لديه حلم خفي أن يصبح ممثلاً مشهوراً لكنه كان نحيفاً جداً وليس أشقراً مثل باقي المشاهير في ذلك الوقت.

إنجين أكيوريك
إنجين أكيوريك

كما أن إنجين كان يشعر بالخجل الكبير من أذنه ويراها نقطة ضعف في الوصول نحو حلمه فأجرى عملية تجميل من أجل التخلص من هذه الأزمة.

تخصص في مجال التاريخ في الجامعة وهناك قرر التخلص من خوفه وامتلك الشجاعة من أجل الإشتراك في مسرح الجامعة ثم في مسابقة نجوم تركيا وبدأت تُفتح له أبواب التمثيل حتى مسلسل “فاطمة” الذي شارك فيه إلى جانب بيرين سات وحقق نجاحاً هائلاً.

وبعدها بدأ القدر يبتسم له فشارك مع توبا بويوكستون في مسلسل العشق الأسود وكانت وسامته حديث الجميع وهنا كان الرد على كل الأفكار التي كانت لديه أنه ليس وسيماً ولا يليق بالتمثيل.

إقرأ أيضًاانفصال جان يامان وخطيبته…والسبب كرة القدم – فيديو

عندما بدأت تتزايد شعبيته، تعرض إنجين للانتقادات واتهامه أنه أجرى عمليات تجميل كثيرة كي يدخل مجال التمثيل لكنه نفى ذلك ودافعت عنه بيرين سات في وقتها معبرة عن استيائها مما يتعرض له.

إنجين الذي عاش ظروفاً صعبة في طفولته استطاع تحقيق حلمه لأنه واصل السعي نحوه ولم يستسلم فأصبح أحد أوسم المشاهير الأتراك في العالم.

العرّاب

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى