العرّاب الفنيمشاهير العرب

صدمة…ياسمين عبد العزيز تُعذب العاملة المنزلية وزوجها يُهدد علناً – صور

تابعنا على

مفاجأة صادمة نشرتها صفحة عبر موقع فايسبوك تدعى حقوق المرأة عن الممثلة المصرية ياسمين عبد العزيز أنها تقوم بتعذيب العاملة المنزلية لديها ما استدعى رداً من زوجها أحمد العوضي

ياسمين عبد العزيز خرجت عن صمتها عن طريق زوجها الذي رد مدافعاً عنها واتهامها بتعذيب العاملة المنزلية:

“الرجاء من السادة الصحفيين زملائي أرسلوا إن الخبر ده وصلهم من رقم دولي … طبعا حملة التشويه ضد ياسمين معروفه ومعروف مين وراها…انا لحد دلوقتي ساكت احتراما للجمهور المحترم .. لكن زوجتي خط احمر.. ده لكل من يتعمد تشويه ياسمين أمام المجتمع.. وعدم ردي علي كل التجاوزات هو احترام للجمهور المحترم واعمالا لقول سيدنا عمر (اميتو الباطل بالسكوت عنه)”.

إقرأ أيضاً: مفاجأة في الخلاف بين زوج ياسمين عبد العزيز وشقيقها

وتابع:

“واعمالا لقول الامام الشافعي .. اذا خاطبك السفيه فلا تجبه فخير من اجابته السكوت .. حملات التشويه المدفوعة والمستمرة ضدي انا وياسمين ما هي الا محاولات بائسة لن تجدي نفعا …فها هو خبر نشرته صفحه اعدت خصيصا لياسمين .. تاريخ الصفحة من ثلاثة ايام … انا لن اتجاوز احتراما للجميع وارجو من تسول له لنفسه لتشويه صورة ياسمين الهدوء والراحة … ونبطل اللجان واللجان المضادة .. والافضل توفير كل هذا المال لأعمال الخير .. فمن الافضل ان لا نتجاوز احتراما للهيبه واحتراما للجمهور العزيز … شكرا للساده الصحفيين اللي بعتولي يسألوني وشكرا للحمهور  المحترم الواعي المثقف”.

واختتم:

“واذا استمرت هذه الحملة سوف اكشف الكثير والكثير .. الى زوجتي الحبيبة انا مساند لك في كل المحن .. لكي مني كل الحب والتقدير والاحترام”.

وكانت قد نشرت الصفحة:

“توجهت جيانا مونجيل خادمة الفنانة ياسمين عبد العزيز بشكوى إلى سفارة الفلبين في القاهرة ضد ما تعرضت له من وضرب وتعذيب علي يد الفنانة ياسمين عبد العزيز…الأمر الذي دفع السفارة الفلبينية إلى توقيع الكشف الطبي عليها وعلى أثره تقدمت السفارة بمحضر رسمي تتهم فيه ياسمين عبد العزيز بضـ رب وتعـ ذيب المواطنة الفلبينية جيانا مونجيل
مما ترتب عليه استدعاء الفنانة ياسمين عبد العزيز والتحقيق معها – وإليكم أهم ما جاء في نص الاتهام الرسمي”.
وقالت أن العاملة المنزلية قالت في إفادتها:
“ضربتني على وجهي و بالرجل قائلة ” شر* طه بنت و سـ خة” كما إنها كانت تشير لنا بأصابعها…وصفعتني ثم شدتني من شعري وضر بتني بالحزام الجلد وفعلت نفس الشيئ مع زميليتي رين تشايرتي جريس…عندما نسيت زميلتي “رين تشايرتي” أن تخبرني أن استدعي الحراس عن طريق الانتركوم صفـ عتها على وجهها صفـ عة قوية جدا وأخذت تسبها بكلمات بذيئة وطلبت مني أن أقوم بوظائف زميلتي رين”.
وتابعت:
“كانت تمنعنا من الطعام طوال اليوم وتعطينا فقط قطعة خبز وقطة جبنة مثلثات ليلاً…سعت الفنانة ياسمين عبد العزيز للتصالح بكل الطرق خوفاً من مواجهة نفس مصير الفنانة وفاء مكي…من المؤسف أن يستمر مسلسل العـ نف ضد المرأة و الأكثر اسفاً أن يكون هذا العنف على يد امرأة مثلها وان يصبح الضـ رب و التعـ ذيب هو فرصة المرأة الوحيدة في سبيل حصولها على فرصة عمل شريفة”.

 

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى