العرّاب الفنيمشاهير العرب

نوال الزغبي تنتقد إستسلام الشعب اللبناني!!

نوال الزغبي تنتقد إستسلام الشعب اللبناني!!

إنتقدت الفنانة اللبنانية نوال الزغبي إستسلام الشعب اللبناني تجاه الأوضاع الصعبة التي يمرّ بها البلد، من دون أن يحرك ساكناً.

إقرأ أيضاً: نوال الزغبي تصلي من أجل لبنان…وأسرار للمرة الأولى عن الـ “ميني ألبوم”

وكتبت نوال الزغبي عبر صفحتها الخاصة على تويتر:”شايفة الشعب اللبناني مستسلم! كل اللي عم بيصير بالبلد من معاناة …الناس مستسلمة”.

ومن ناحية أخرى، كانت فضحت الفنانة اللبنانية نوال الزغبي سلطة العار الحاكمة في لبنان حالياً، بسبب الوضع الصعب والمأساوي الذي وصل إليه البلد.

وهاجمت النجمة الذهبية نوال الزغبي هذه السلطة السياسية، التي وصفتها بلسطة العار والطاغية، وكتبت عبر صفحتها الخاصة على تويتر:”لبنان كان قطعة سما وإنتو حولتوه لجهنم”.

إقرأ أيضاً: نوال الزغبي ترفع من منسوب حماس الجمهور لألبومها الجديد

وختمت الزغبي تغريدة هذه بكلمة “تفو”، كتعبير حاسم من قبلها عن قرفها من هذه السلطة السياسية التي حولت لبنان إلى جهنم.

هذا وكانت تحدّثت الفنانة اللبنانية نوال الزغبي عن ميني ألبوم الخاص بها القادم الذي من المتوقع أن يصدر في خلال أيام قليلة كما كانت قد وعدت جمهورها.

وفي لقاء مع موقع سكاي نيوز عربية قالت نوال الزغبي عن الـ ميني ألبوم الذي سيصدر قريباً وهو عبارة عن 4 أغنيات، اثنين بالمصرية وواحدة بالخليجية وواحدة باللبنانية.

إقرأ أيضاً: نوال الزغبي وإبنتها تيا في منزل ماغي بو غصن لهذه المناسبة

وقالت:“أتعاون في الألبوم الصغير مع كل من الشاعر أحمد حسن راؤول والملحن أحمد الزعيم والملحن روبير الأسعد والشاعر اليمني محمد القاسمي والشاعر أحمد ماضي والملحن والفنان زياد برجي”.

الكلبيات التي تقدمها نوال ستكون بتوقيع المخرج فادي حداد أما عن الأغاني فالمصريتين ستكونان إيقاعيتين وراقصة، الخليجية ليست رومانسية واللبنانية  ما بين الرومانسي والراقص.

وكشفت نوال اللهجة المصرية لها قيمة كبيرة بقلبها لذلك فعلى مدار مشوارها الفني تقدم أعمالا غنائية باللهجة المصرية، وحققت شهرة واسعة ونجاح كبير من خلالها، لذلك فعندما يعرض عليها غناء باللهجة المصرية توافق على الفور دون تردد قائلة: “هذا شرف كبير لي”

إقرأ أيصاً: نوال الزغبي تسخر من السياسيين:”الدولة مش فاضية”

أما عن أصداء أغنية “عقلي وقف” فعبرت عن سعادتها بها مشيرة إلى أن جميع ردود الفعل التي تلقتها عليها كانت إيجابية وتوقعت هذا النجاح  لأن الأغنية جديدة ومختلفة عن نوعية أغانيها التي قدمتها من قبل.

نوال شددت اهتمامها بالمنافسة الشريفة لأنها تشجعها على تقديم الافضل كما قالت أنها تصلي من أجل لبنان يومياً حتى يخرج لبنان من أزمته الاقتصادية والسياسية، وتعود بيروت أقوى وأجمل.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى