العرّاب الفنيقصص حب المشاهير

منة عرفة ومحمود المهدي:تنازلت وخضعت لعقليته الشرقية!

منة عرفة ومحمود المهدي

تابعنا على

5 دقائق كانت كفيلة بأن ينسحب محمود المهدي من اول لقاء جمعه مع زوجته منة عرفة خلال التوقيع على بطولة فيلم “666” وهو من نوع الرعب.

شعر أنها “تنكة” أي مغرورة فلم يُكمل الإجتماع أبداً وانسحب فوراً، وانطباعها الأول عنه لم يكن أفضل فوجدته أيضاً لا يُطاق وشعرت بالنفور منه.

منة عرفة ومحمود المهدي

إقرأ أيضاً: سخرية واسعة من صورة منة عرفة وخطيبها..لن تصدقوا كيف تغزل بها!!

بعد بدء التصوير بحوالي 3 أشهر تحوّلت العلاقة بينهما بطريقة سريعة وأصبحا يتحدثان على الهاتف لأكثر من 6 ساعات يومياً وأحياناً يكون الهاتف مفتوحاً لكن لا يتكلما وساعدهما الأمر للتعرف على بعضهما.

استطاع محمود أن يخطف قلب منة رغم أنها ليست المرأة الأولى في حياته بل الثالثة فهو متزوّج مرتين في السابق ولديه 3 بنات أيضاً.

منة عرفة
منة عرفة

الصراحة كانت الطريق الأسهل نحو تقربهما من بعضهما فلم يُخف عنها علاقاته ولا حتى شروطه كي تبقى في مجال التمثيل حيث منعها من الأحضان والقبل وارتداء المايوه وهي وافقت.

إقرأ أيضاً: إنتحار منة عرفة يُثير البلبلة…ما القصة؟!

محمود تزوج بعمر الـ 19 سنة وانفصل ثم تزوج مرة أخرى وطلّق ايضاً ولديه عقلية شرقية رغم وجوده في مجال التمثيل إلا أنه ليس منفتحاً كثيراً ولديه العديد من القيود التي لا يقبلها.

“ربنا يجمع هدومنا في غسالة” بهذه الطريقة الطريفة وغيرها من العبارات عبر محمود عن حبه لزوجته رغم تعرضهما لانتقادات بسبب تسرعهما في الزواج.

في هذا الإطار فإنّ الثنائي تعرفا على بعضهما منذ أكثر من سنتين وخاضا الكثير من المواقف الصعبة والاختبارات التي ساعدتهما في التقرب من بعضهما والوقوع في الغرام.

 

العرّاب

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى