العرّاب الفنيمشاهير العالم

هاري يثير الجدل ويفضح كذب ميغان ماركل أمام الجميع!

تابعنا على

منذ تخليهما عن منصبهما في العائلة الملكية، تحوّل هاري وميغان ماركل إلى حديث الجمهور لكن الأمير فضح كذب زوجته بتصريحاتها عن معاناتها.

هاري وميغان ماركل مصران على إقامة تعميد لابنتهما ليليبيت في قصر وندسور أمام الملكة وهو ما فضح كذب زوجته الأمر الذي اثار الجدل حول استمرار تمسكهما بمنصبهما في العائلة الملكية.

إقرأ أيضاً: الحرب تشتعل بين قصر باكينغهام وميغان ماركل والأخيرة تفجّر مفاجأة

وكان الثنائي منذ أكثر من سنة قد أعلنا تخليهما عن منصبهما في العائلة الملكية وفي مقابلة مع أوبرا وينفري كشفت ميغان عن معاناتها من العنصرية والمعاملة السيئة في العائلة فإذا كان الأمر كذلك لماذا يريد الثنائي تعميد ابنتهما في القصر وأمام الملكة؟

ميغان كانت قد قالت أنها كانت ضحية حملة تشويه حقيقية، وأنها عانت من اعتلال في صحتها العقلية خلال فترة وجودها في العائلة الملكية حيث تحدّثت عن وجود إنتحار وعنصرية من قبلها خلال سكنها مع العائلة الملكية التي رفضت تقديم لها المساعدة لتخطي هذه الأفكار السوداء.

وأضافت:

”لم أكن أريد البقاء على قيد الحياة بعد الآن. لقد كانت أفكارا مستمرة ومرعبة وحقيقية وواضحة جدا”.

وبحديثها عن إبنها الأول آرتشي، كشفت ماركل أن العائلة الملكية لم تكن تريد له أن يكون أميراً خوفاً من بشرته السوداء.

وأكملت:”بمجرد زواجنا بدأ كل شيء في التدهور فعلا، وأدركت أنني لست فقط غير محمية، ولكنهم على استعداد للكذب لحماية أفراد آخرين من العائلة. لكنهم لم يكونوا مستعدين لقول الحقيقة لحمايتي وحماية زوجي”.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى