العرّاب الفنيقصص حياة المشاهير

جينيفر لوبيز وأسرارها: عمر طفولة زوج ديانة أولاد ومعلومات لا تعرفها

جينيفر لوبيز وأسرارها

تابعنا على

استطاعت جينيفر لوبيز أن تحقق شهرة واسعة وتخطف قلوب الكثيرين خلال سنوات من مسيرتها، وفي هذا التقرير سنستعرض لكم أبرز محطات حياتها.

قصة حياة جينيفر لوبيز :

عمر جينيفر لوبيز :
ولدت جينيفر لوبيز في 24 يوليو من عام 1969.
البرج الفلكي :
من مواليد برج الأسد.

نشأة جينيفر لوبيز :

هي الطفلة الثانية من بين ثلاثة أطفال لوالدتها غوادالوبي رودريغيز ووالدها ديفيد لوبيز. كانت في السادسة من عمرها عندما أرسلها والديها إلى دروس الغناء والرقص وعندما كبرت التحقت بمدرسة بريستون الثانوية.

خلال السنة الأخيرة من الدراسة الثانوية بحثت في مختلف المشاريع السينمائية الصغيرة، وفي عام 1986 حصلت لنفسها على دور في الفيلم منخفض الميزانية My Little Lady. كما التحقت بكلية باروخ لكنها تركت الدراسة لتتابع حلمها بأن تُصبح نجمة سينمائية.

إقرأ أيضًامكافأة ليدي غاغا بعد اختفاء كلبها…من صاحب النصف مليون دولار؟

جنيفير لوبيز

لم يكن والديها موافقين على الطريق الذي اختارته لنفسها، مما دفعها للانفصال عن عائلتها والعيش بمفردها في مانهاتن.

ديانة جينيفر لوبيز :

تنتنمي إلى الديانة المسيحية.

حياة جينيفر لوبيز العاطفية:

تزوجت جينيفر لوبيز مرات عدّة، وواعدت الكثير من الرجال، منهم كريس جاد، مارك أنتوني، باف دادي، كاسبر سمارت، وأليكس رودريجيز، حيث إن كل شخص فيهم له قصة مختلفة عن الآخر في حياة “جي لو”، لعلها كسرت الرقم القياسي في علاقات الحب التي عاشتها إلا أنها لم تستقر على أحدهم بشكل نهائي بعد.

قابلت “جي لو” زوجها الأول “كريس جاد”، أثناء تصوير فيديو أغنية Love Don’t Cost A Thing وكان راقصًا، وتطلّقا بعد 9 أشهر فقط من زواجهم.

بعد انفصالها عن “جاد”، بدأت علاقة حب رومانسية مع “بن أفليك” في مارس 2002، وأطلقت الصحف على الثنائي تسمية “بينيفر” Bennifer وازدادت شعبيتهما بشكل هائل، ولكن هذه العلاقة قد استمرت لمدة 18 شهرا فقط ثم انفصلا عن بعضهما البعض.

جنيفير وبن أفليك
جنيفير وبن أفليك

إقرأ أيضًا:  بيلا حديد ثنائية الجنس وتمارس ميولها مع هذه العارضة الجميلة – صور

ثم تزوجت “جينيفر” من “مارك أنتوني” في يونيو 2004، وأنجبت منه التوأم “ماكس” و”إيمي”، وزواجهما دام لأكثر من 10 سنوات، لكن الانفصال كان مصيرهما، وكان انفصالها عنه أكبر خيبة أمل في حياتها، حيث إنها كانت تحبه كثيرًا.

وصرَّحت “جي” لمجلة “People” الأمريكية بأن الفترة التي أعقبت انفصالها عن أنتوني كانت الأسوأ في حياتها، لأنها لم تكن تتخيل أن هذا اليوم من الممكن أن يأتي.

وفي أكتوبر 2011، بدأت علاقة بين لوبيز ومدرب الرقص “كاسبر سمارت”، ولكنها سرعان ما انقضت، حيث إن النجمة جينيفر لوبيز انفصلت عنه بعد أن اكتشفت خيانته لها.

وصرحت “لوبيز” لمجلة “People” الأمريكية بأنها طردته بعد أن اكتشفت خيانته، وأنها ليست المرة الأولى، وذلك بعدما وعدها أنه لن يفعل ذلك ثانية، لكن عندما خانها تلك المرة هجرته فورا.

أما الآن فـ”جينيفر لوبيز” تربطها علاقة عاطفية بلاعب البيسبول الشهير “أليكس رودريجيز”، حيث كانا يتواعدان منذ عام 2017، وتمت خطبتهما في 9 مارس 2019.

جنيفير لوبيز وأليكس رودريغيز
جنيفير لوبيز وأليكس رودريغيز

إقرأ أيضًامرض ​بيلا حديد المزمن سبب معاناتها…تعرّف إلى العلاج الذي تتلقّاه!

كما أهداها “رود” سيارة “بورش” موديل 2019 حمراء اللون، الذي قد يتجاوز سعرها 120 ألفا و700 دولار، ما يعادل 1,998,816 جنيهًا مصريًا، بمناسبة إتمامها عامها الـ50 في 24 يوليو الماضي.

بدايات جينيفر لوبيز وأهم أعمالها الفنية:

فازت جينيفر لوبيز بمسابقة محلية في عام 1990 وحصلت على دور Fly Girls في المسلسل الكوميدي In Living Color الذي عُرض على شبكة فوكس التلفزيونية.

شاركت في بعض المسلسلات التلفزيونية قبل أن تظهر لأول مرة في هوليوود ببطولة الفيلم الدرامي My Family الذي صدر في عام 1995 وحقق نجاحًا تجاريًا مقبولًا. كانت انطلاقتها في عام 1997 بدور البطولة في الفيلم الموسيقي Selena وهو السيرة الذاتية للمغنية سيلينا كنتانيا بيريز التي توفيت بعمر صغير.

في نفس العام شاركت بأدوار رئيسية في أفلام الإثارة المشهورة Anaconda وBlood and Wine. كما لعبت في عام 1998 دور البطولة في فيلم الجريمة Out of Sight أمام نجم هوليوود المشهور جورج كلوني.

في عام 1999 خاضت تجربتها الأولى في الغناء وأطلقت ألبومها الأول بعنوان On the 6، والذي تضمّن أغنيتها الناجحة جدًا If You Had My Love. أتى نجاحها الكبير الثاني مع إصدار أغنيتها المنفردة Waiting for Tonight في عام 2000، وبنفس العام لعبت دور البطولة في فيلمين هما The Cell وEnough.

جنيفير لوبيز
جنيفير لوبيز

في عام 2001 وصلت إنجازاتها في عالم الغناء إلى آفاق جديدة مع ألبوم J. Lo الذي بيعت نسخه كالكعك الساخن. في نفس العام كانت جينيفر بطلة الفيلم الناجح تجاريًا The Wedding Planner.

إقرأ أيضًا: بيلي إيليش: أشهر فنانة مراهقة في العالم…إصابة ومرض نادر غيّرا حياتها!

في عام 2003 تقاسمت البطولة مع الممثل بن أفليك في الفيلم الرومانسي Gigli، كما لعبت في العام التالي دورًا رئيسيًا في الفيلم الدرامي الرومانسي Shall We Dance أمام الممثل ريتشارد جير.

في عام 2007 لعبت دور البطولة مع زوجها مارك أنتوني في فيلم السيرة الذاتية El Cantante والذي نال إعجاب الكثير من النقاد. بنفس العام أصدرت ألبوم باللغة الإسبانية Como Ama una Mujer الذي انتشر بشكل واسع.

كما دُعيت جينيفر لتكون إحدى أعضاء لجنة التحكيم في برنامج المسابقات الغنائي American Idol في موسمه الحادي عشر في عام 2012. بعد ذلك غادرت البرنامج لفترة قصيرة حيث أصدرت واحد من أشهر ألبوماتها بعنوان Dance Again… the Hits، وعادت في عام 2014 لتكون مرة ثانية ضمن لجنة التحكيم في الموسم الثالث عشر.

استمرت جينيفر بتقديم الموسيقى المميزة وأصدرت ألبوم A.K.A في عام 2014.

جنيفير لوبيز

كما تعاونت في تلك الفترة مع الفنانين بيتبول وكلاوديا ليتي في أغنية كأس العالم We Are One. في العام التالي شاركت ببطولة فيلم الإثارة The Boy Next Door مع الممثل ريان جوزمان.

إقرأ أيضًا: إليكم صور بيلي إيليش الصادمة بـ ملابس داخلية وإطلالة فاضحة!

في عام 2016 ظهرت على الشاشة الصغيرة إلى جانب الممثل راي ليوتا في المسلسل التلفزيوني Shades of Blue الذي عُرض شبكة قنوات NBC. وفي نفس العام أعلنت NBC عن مشاركة جينيفر ضمن لجنة تحكيم برنامج مسابقات الرقص World of Dance، وقد بدأ عرض البرنامج في آذار من عام 2017 واستمرت بهذا العمل في الموسمين التاليين أيضًا.

في عام 2018 تألقت من جديد في عالم السينما حيث لعبت دور البطولة في الفيلم الدرامي الرومانسي Second Act الذي تضمن أغنيتها Limitless. كما أصدرت بنفس العام الأغنيتين المنفردتين Te Guste و El Anillo باللغة الإسبانية.

 

معلومات لا تعرفها عن جينيفر لوبيز :

في عام 1998 فازت بجائزة الكرة الذهبية لأفضل ممثلة في فيلم كوميدي أو موسيقي عن أدائها لشخصية المغنية سيلينا في الفيلم الموسيقي Selena.

رُشحت أغنيتيها Waiting for Tonight وLet’s Get Loud لنيل جائزة غرامي عن أفضل تسجيل راقص في عام 2000.
في عام 2003 احتلّ ألبومها J to tha L-O! The Remixes مكانًا في موسوعة غينيس للأرقام القياسية كأول ألبوم ريميكس يتصدر المركز الأول في قائمة بيلبورد.

في عام 2013 حصلت على نجمتها في ممر الشهرة في هوليوود.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى