العرّاب الفنيمشاهير العرب

فيصل الفيصل يرفض الحديث عن ابنته من مريم حسين.. والسبب!!

فيصل الفيصل يرفض الحديث عن ابنته

رفض فيصل الفيصل، طليق الفنانة المغرببة مريم حسين الحديث عن حياته الخاصة، وخصوصًا عن ابنته من النجمة المغربية الشهيرة.

في التّفاصيل، بعد إعلان عودته إلى عالم السوشيال ميديا وكشف عن حساباته الجديدة، امتنع فيصل الفيصل، طليق الفنانة المغرببة مريم حسين عن الحديث عن تفاصيل حياته الخاصة وكل ما يتعلق بها وابنتهما الوحيدة الأميرة.

وفي لقاء صحافي، أوضح الفيصل أنه في السابق يخطئ جداً ويكشف كل ما يتعلق بحياته الخاصة على وسائل الإعلام وعلى مواقع التواصل الاجتماعي،مؤكداً أنه لن يعيد هذا الأمر مرة أخرى.

إقرأ أيضًا: بعد سجنه.. أوّل ظهور لـ فيصل الفيصل طليق مريم حسين – فيديو

وعن تواصله مع ابنته وعلاقته به، قال الفيصل: “زمان كان 80% من حياتي للناس وهذا كان خاطئ وكنت متحفظ على 20% من حياتي فقط، لكن اليوم أقوم بالعكس وبالتالي النسبة الأكبر سيكونوا لي وسأكشف فقط عن 20% من حياتي، واليوم أرى أن الحديث عن ابنتي من ضمن خصوصياتي ولن أجيب عنه”.

وكشف أيضاً أنه سيروي كل ما حدث معه خلال فترة طلاقه وسجنه وكافة الأزمات التي تعرض لها في فيلم سيكون من بطولته.

إليكم ما قاله فيصل الفيصل عن ابنته

 

من جهةٍ أخرى، ردت الممثلة المغربية مريم حسين طليقة الفيصل على الإتهامات التي لاحقتها بعد إعلان منى السابر والدة الفنانة البحرينية حلا الترك عدم إكتمال المبلغ المطلوب منها للمحكمة كي لا ينفذ فيها حكم السجن عاماً كاملاً.

وأطلت مريم حسين عبر صفحتها الخاصة على سناب شات في مقطع فيديو أشارت فيه إلى أنها الوحيدة التي لم تتخل عن منى السابر، وقالت:”عالقليلة انا الوحيدة التي لسا اطلع واتكلم وانا الوحيدة منهم التي تعرضت الى مسألة قانونية”.

وأضافت:”ما مثل البعض الذين تخلوا عنها بعد ما سمعوا الحقائق وسمعوا فيديوهات انه اصلا حلا مش هي اللي رافعة القضية”.

إقرأ أيضًا: مريم حسين تخضع للتحقيق بسبب حلا الترك!

وأكملت:”انا والوالدة الحمدلله سوينا المستحيل بس هم عندها في البحرين ما عطوها الموافقة وتقدر تطلع وتقول لكم هذا الشيء”.

وكانت قد تراجعت مريم عن قرارها السابق بدفع الملبلغ المطلوب من منى السابر والدة الفنانة البحرينية حلا الترك، والذي كانت صرفته السابر دون علم إبنتها التي رفعت عليها دعوى قضائية وصدر حكم بسجنها عاماً كاملاً.

وعادت وأعلنت مريم حسين عن تبنيها حملة لجمع المبلغ، مؤكدة أنها اعتقدت أن المبلغ الذي تحتاجه منى السابر 200 ألف درهم وليس 200 ألف دينار بحريني، معقبة: “200 ألف دينار معناتها مليونين درهم إماراتي، وما راح أطلع سوبر وومن وأقولكم إني أنا أقدر أدفع هذا المبلغ كامل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى