العرّاب الفنيرشاقتك

جنيفير لوبيز و52 عاماً من تأثير الكحول على حياتها..أسرار مفاجئة!

تخطت النجمة العالمية جنيفير لوبيز حاجز الـ 52 عاماً لكنها حتى اليوم لا زالت تحجز مقعداً لها ضمن أكثر الفنانات رشاقة وجمالاً ولذلك أسرار كثيرة.

جنيفير تحافظ على ساعات ثابتة من النوم يومياً بحدود 8 ساعات ولا تغير هذا الأمر مهما كان لديها من التزامات فإن عدد الساعات من أكثر الأمور أهمية لديها.

جنيفير لوبيز

تبتعد جنيفير عن المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين منذ سنوات طويلة إضافة إلى أنها بعيدة تماماً عن تناول الكحول كي لا ترتفع نسبة الأنسولين لديها.

يوميات جنيفير التي تنشرها عبر مواقع التواصل الإجتماعي مليئة بالسعادة والطاقة الإيجابية وذلك يعود لكونها تمارس الرياضة بكثرة كما أن جدولها اليومي ممتلئ بالرقص الذي يمدها بالفرح.

إقرأ أيضًا: جوليا روبرتس فرضت شرطاً غريباً…وحب ماثيو بيري يستجيب لها!

1392 سعرة حرارية هو مجموع ما تتناوله جنيفير في نظامها الغذائي اليومي وتحرص على عدم تخطي هذا الرقم من أجل الحفاظ على رشاقة جسمها.

طعام جنيفير اليومي يحتوي على فطور صباحي مليء بالفاكهة مثل التوت والفراولة ووجبة العشاء تتضمن الدجاج ما يحافظ على التوازن في نظامها الغذائي.

جنيفير تعلم أن الملح يسبب تزايداً للماء في الجسم ما يزيد الوزن لذلك فإنها تتناوله بكميات محدودة وكذلك السكر الذي تبتعد عنه لما يسببه من أمراض مزمنة.

التونة هي من البروتينات التي تعتمد عليها جنيفير لوبيز كثيراً فهي خالية من الدهون وتحتوي على كميات جيدة من أوميجا 3.

جنيفير حريصة ايضاً أن تتناول الطعام المجهز في المنزل وداخل مطبخها أي أنها لا تلجأ إلى الوجبات السريعة أو تطلب الأكل من الخارج وهي تأكل كل شيء تقريباً لكن بنسبة معينة وتعرف كيف تتحكم بطعامها.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى