العرّاب الفنيقصص حب المشاهير

راغب علامة وزوجته:تزوّجها بعد 11 عاماً ووقع بغرامها في 20 يوماً فقط!

راغب علامة وزوجته

تابعنا على

كان يمرّ الفنان اللّبناني راغب علامة بفترةٍ صعبةٍ جدًّا، فكلّ قصص حبّه انتهت بالفشل الذريع, إللى أن قابل زوجته حاليا جيهان.

ففي إحدى حفلاته في الكويت، اقتربت منه معجبة رائعة الجمال، فتصوّر معها، وسألها عمّن ورثت جمالها، فأجابته عن والدها ووالدتها وغادرت.

ظلّت صورة المعجبة في بال راغب علامة لمدّةٍ طويلةٍ بعد الحفل. وعاد وبدأ بقصص حب جديدة، لكنّها انتهت كسابقاتها بالفشل الذّريع. فما كان من راغب إلّا أن طلب من والدته أن تساعده في هذه المسألة.

إقرأ أيضًا: راغب علامة بأعنف هجوم على الإطلاق.. إليكم من قصد – صورة

راغب علامة وزوجته

جلس راغب علامة مع والدته وقال لها إنّ عليها هي هذه المرّة أن تختار فتاةً تحبّها وتراها مناسبةً له. فكّرت الوالدة كثيرًا، حتّى تذكّرت فتاةً جميلةً تعرفها، تدعى جيهان.

كانت والدة راغب علامة قد راقبتها مطوّلًا لجيهان في إحدى حفلات الزّفاف التي ذهبت إليها. فسألت عنها وعرفت أنّها من عائلةٍ محترمةٍ جدًّا. ومنذ ذلك الوقت احتفظت بصورتها في حقيبة يدها، حتّى سألها راغب علامة عن فتاةٍ من اختيارها، فأخبرته القصّة.

أراد راغب أن يقابل الفتاة، لكنّه كان عليه أوّلًا أن يسأل والدها عن الأمر. فدبّر خطّةً تقضي بذهابه إلى والدها على أساس أنّه سيشتري شقّةً منه (لأنّه كان يبني الشقق المنزلية). هناك تعرّف إلى والد جيهان، وسأله عمّا إذا كان يقبل أن يرى ابنته، ويخرج معها.

في بادئ الأمر، خاف والد جيهان كثيرًا على ابنته، وقال له إنّه لا يستطيع أن يراها لأنّه فنّان، والنّاس إذا رأتهم معًا، سيتحدّثون عن جيهان بالسّوء.

إقرأ أيضًا: راغب علامة يكشف أسراراً مؤثرة عن سبب بيع صباح لمنزلها-فيديو

بعدما فكّر والدها كثيرًا، قَبِلَ أن يرى راغب علامة ابنته، لكن تحت شرطٍ واحد وهو أن يتمّ التّعارف في المنزل العائلي، وليس أمام النّاس. بهذه الطّريقة، تعرّف علامة على الفتاة الجميلة التي سحرت قلبه مرّةً أخرى، وهناك أخبرته أنّها المعجبة التي تصوّرت معه قبل 11 سنة في الكويت، وأنّه سألها عن جمالها.

بعد أسبوعين من التعارف، كان راغب علامة يخطّط للسّفر، وأراد أن يطلب يد جيهان قبل رحلته، لكن المفاجأة الكبرى كانت عندما قال لأمّه قبل يومٍ واحدٍ من طلب اليد، أنّه يريد أن يكتب كتابه عليها. وبالفعل هذا ما حصل، وعاش الثّنائي حياةً أكثر من رائعة.

 

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى