العرّاب الفنيقصص حب المشاهير

دلال عبد العزيز:أحبت سمير وأعادته للحياة…أسرار في حياة أجمل قلب في الدنيا

دلال عبد العزيز

تابعنا على

طيلة مسيرتها لم تكن دلال عبد العزيز تهوى السجال الاعلامي حتى أن مقابلاتها كانت قليلة جداً لكن قصة حبها لـ سمير غانم كانت أشهر من نار على علم.

سمير دائماً ما كان يقول أنها هي من وقعت بحبه وتزوجته وهو لم يكن شخصاً مؤهلاً لذلك لكن الحقيقة أنه هو من أُعجب بها وأصبح يهتم بها ويوصلها من وإلى تصوير مسرحية أهلا يا دكتور المكان الذي تعرفا إلى بعضهما فيه.

دلال عبد العزيز

دلال وسمير
دلال وسمير

قبل ذلك فإنّ دلال كانت من أشد المعجبات به حتى أنه في مرة التقت به أثناء تجولها مع صديقاتها واقتربت منه لتسلم عليه فربّت على شعرها الأمر الذي أزعجها لأنها كانت تريد التقرب منه.

إقرأ أيضًا: انهيار شقيق سمير غانم بعد خروج جثمان دلال عبد العزيز من المستشفى!

في أول سنة زواج قدمت دلال هدية إلى سمير كي يشتري لها هدية بعد يومين في عيد ميلادها لكنه قال لها أن ذلك لن يعود له طعم، وفي السنة المقبلة لم تشترِ له فقال لها في عيدها أنها لو اشترت له لكانت حصلت على هدية، لذلك فهو شخص لا تستطيع التغلب عليه.

سمير غانم ودلال عبد العزيز
سمير غانم ودلال عبد العزيز

دلال من أكثر الشخصيات تواجداً في العزاء وهذه عادة بالنسبة لها عندما تسمع أن أحداً ما فُجع بوفاة أقربائه فإنها ترغب بمواساته واحتضانه وعلّمت بناتها ايمي ودنيا هذا الأمر فتذهب معها في أغلب الأوقات إلى الجنازة.

ومثلما أقنعت سمير بالزواج فإنها قامت بتسمية ابنتهما دنيا لتعبر عن تغير حياة سمير بعد ولادتها أما ابنتها ايمي فإسمها الأصلي أمل وهذا كان طلب والد سمير أن تدعى كذلك لكنها كانت تريد أن تسميها جنيجار وتلقبها بإنجي.

سمير غانم ودلال عبد العزيز
سمير غانم ودلال عبد العزيز

دلال هي من عرّفت حسن الرداد على ايمي وسمير حيث كانت تصور معه أحد المسلسلات وتوفيت والدتها فوقف حسن إلى جانبهما وساعدهما في تخطي حزنهما ثم تعرفت دلال على والدة حسن وشقيقته وذهبت معهن غلى جانب إيمي وحسن للحج.

تؤمن دلال أن وفاة الأب تجعل الشخص يخسر من يُكرمه الناس من أجله لكن خسارة الأم تجعل الانسان يفقد من يكرمه الله من أجله وهذا الأمر تفتقده دنيا وايمي اليوم من الناحيتين.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى