العرّاب الفنيمشاهير العرب

بعد وفاة والدتها.. الجمهور يحرج دنيا سمير غانم والسبب!!

الجمهور يحرج دنيا سمير غانم

بعد وفاة والدتها دلال عبد العزيز حديثًا، يبدو أن الفنانة دنيا سمير غانم تتعرّض للشائعات والإحراج من خلالها، بسبب عودتها إلى العمل.

دنيا سمير غانم تتعرّض للحرج بعد وفاة والدتها

في التّفاصيل، نفى المنتج هشام جمال الشائعات التي يتم تداولها حول تخلي الممثلة المصرية دنيا سمير غانم عن دورها في مسلسل “عالم موازي” عقب وفاة والديها سمير غانم ودلال عبد العزيز متأثرين بإصابتهما بفيروس كورونا داخل كواليس التصوير في شهر رمضان الماضي.

إقرأ أيضًا: دنيا سمير غانم تنشر صورة عائلية برفقة والديها الراحلين وتوجه رسالة مؤثرة-صورة

وأشار جمال إلى أنه سينتظر لحين تجاوز دنيا أزمتها النفسية جراء الحزن بعد رحيل والديها، وبعدها سيتم عقد اجتماع لصناع المسلسل لتقرير مصيره خاصة وانه تم تصوير جزء كبير من حلقاته.

الجدير بالذكر أن مسلسل “عالم موازي” كان من المقرر عرضه في النصف الثاني من موسم دراما رمضان 2021، ولكن توقف تصويره بعد إصابة 9 من الممثلين بفيروس كورونا أبرزهم سمير غانم ودلال عبد العزيز وإبنتهما دنيا سمير غانم وهشام جمال.

دنيا سمير غانم
دنيا سمير غانم

 

من جهةٍ أخرى، عانت كل من إيمي ودنيا سمير غانم من حالة صحية ونفسية صعبة في الفترة الأخيرة بعد إصابة والداهما بفيروس كورونا ونقلهما إلى المستشفى ووفاتهما.

وفي جديد حالة إيمي ودنيا سمير غانم الصحية فقد كشفت تقارير صحافية أن الشقيقتين تتلقيان الدعم من زوجيهما رامي رضوان وحسن الرداد بشكل كبير.

إضافة إلى ذلك فإنّ العديد من نجوم الوسط الفني يساهمون أيضاً في التواصل معهما من أجل رفع معنوياتهما وتحسين حالتهما الصحية والنفسية.

دنيا وإيمي تسعيان لمساندة بعضهما البعض أيضاً والسير على خطى والداهما اللذان كانا من دعاة الضحك ورفض الحزن الذي يكسر القلب لذلك تحاولان الوقوف على قدميهما من جديد.

إقرأ أيضًا: لحظة انهيار عبلة كامل بعد وفاة دلال عبد العزيز – فيديو

طبعاً الجميع يعلم أن اختبارات الحياة قاسية أحياناً وتستطيع أن تسرق منك الفرحة بلحظة، لكن معاناة دنيا وإيمي أكبر من أن تصفها اي كلمة.

منذ ظهورهما على الشاشة كان الجميع يحسد إيمي ودنيا على العائلة المميزة التي نشأتا فيها ووالداهما سمير غانم ودلال عبد العزيز كانا رمزاً للحب.

قبل حوالي 3 أشهر تغيرت حياة هذا العائلة وانقلبت رأساً على عقب بعد إصابة الوالدان بفيروس كورونا ونقلهما إلى المستشفى وهناك لم تكن رحلتهما عادية.

تخايل أن تفجع بوفاة والدك الذي كان معروفاً عنه حبه لابنتيه وتعلقهما به، فـ دنيا وأما(الإسم الأصلي لـ إيمي) يشيران بوضوح على التغيير الحاصل في حياته بسببهما.

الشقيقتان فقدتا السند الأغلى في حياتهما بعد أن خسر صراعه مع كورونا وحافظتا على رباطة جأشهما على أمل أن تعود دلال والدتهما للحياة وتعوضهما عن هذا الفراغ الذي تركه سمير.

واليوم فقدت ايمي ودنيا آخر أملهما بعد وفاة دلال التي رغم عدم علمها بوفاة سمير الا أنها أبت أن تتركه وحيداً في يومهما الأخير كما لم تتركه وحيداً في حياتها، ربما تراهن على أن دنيا وايمي ليستا وحدهما بل برفقة بعضهما ستتجاوزان هذه المأساة فقررت البقاء إلى جانب سمير.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى