العرّاب الفنيمشاهير العرب

درة تكشف أسراراً لأول مرة عن منزل سمير غانم ودلال عبد العزيز

درة تكشف أسراراً لأول مرة عن منزل سمير غانم ودلال عبد العزيز

كشفت الممثلة التونسية درة أسراراً لأول مرة عن منزل الممثلين المصريين الراحلين سمير غانم ودلال عبد العزيز.

وقالت درة خلال حلولها ضيفة على البرنامج الإذاعي “أسرار النجوم” الذي تقدمه الإعلامية المصرية إنجي علي، إن بيت سمير غانم ودلال عبد العزيز كان مليء بالكرم والترحاب، وكانت تشعر داخله أنها في منزل عائلة حقيقية وليس بيت فنانين ومشاهير.

إقرأ أيضاً : إيمي سمير غانم لا تستطيع تخطي وفاة والدها ولفتة مؤثرة منها تجاههما-صور

وتابعت أنها كانت تبقى وحدها في مصر أثناء الاحتفال ببعض المناسبات، وكانت تذهب إلى منزل عائلة سمير غانم لتشاركهم الاحتفال، وكانت تشعر أنها وسط أسرتها وأصدقائها.

وعبرت درة عن مواساتها لصديقتيها دنيا وإيمي سمير غانم، بعد فقدان والديهما، وتمنت لهما الصبر، مشيرة إلى أن السيرة الطيبة هي ما تبقى، واستعادت ذكرياتها مع دلال عبدالعزيز، ومكالماتها الهاتفية.

وأضافت إن دلال عبدالعزيز كانت صريحة ولا تجامل، وتنتقدها حين لا يعجبها شيء فعلته، كما تنتقد الأم بناتها، مشيرة إلى أن دلال كانت لا تستعمل تطبيق «واتس آب» لمراسلة الآخرين، وكانت تفضل إجراء المكالمات الهاتفية.

ومن ناحية أخرى، كانت تعرضت الممثلة درة زروق لموقف غريب جداً أثناء حضورها جنازة دلال عبد العزيز حيث انفعلت على أحد الأشخاص بسبب خطوته المفاجئة.

درة زروق وعند وصولها مع زوجها هاني سعد إلى جنازة دلال فاجأها أحد الأشخاص وهو يريد التقاط صورة سيلفي معها لتنفعل عليه غاضبة.

إقرأ أيضًا: آخر كلمة قالتها دلال عبد العزيز قبل ان تفارق الحياة!

رفضت درة التقاط الصورة وقالت له:“هو ده وقتو”.

وقام زوجها هاني سعد بتهدأتها بعد أن شعرت بغضب كبير من الموقف الغريب والذي لا يحترم الظروف الصعبة والمكان الذي تتواجد فيه.

وكان قد صدم خبر وفاة دلال عبد العزيز الجمهور على الرغم من أن حالتها الصحية لم تكن مستقرة إلا أن الكثيرون تساءلوا عن سبب هذا التدهور السريع.

سبب وفاة دلال عبد العزيز بحسب مصادر طبية هي إصابتها بتليف في الرئة ما دفع الأطباء لوضعها على جهاز أوكسجين لتتمكن من التنفس.

دلال دخلت في غيبوبة كاملة قبل 24 ساعة من وفاتها لتفارق الحياة صباح يوم السبت بعد صراع طويل مع تداعيات فيروس كورونا.

وأكدت المصادر أن ايمي ودنيا كانت متواجدتان دائماً إلى جانب والدتهما في المستشفى ولم تعلم دلال بخبر وفاة سمير أبداً خوفاً من تدهور صحتها نظراً لشعورها بضيق في التنفس طوال الوقت.

وكانت دلال عبد العزيز كشفت في مقابلة صحافية مع برنامج “سهرانين” قالت أن سمير غانم غير اسمها إلى “عزاء” بدلاً من دلال بسبب كثرة تواجدها في عزاء اي شخص ان كانت تعرفه أم لا.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى