العرّاب الفنيقصص حياة المشاهير

محمد رمضان:غروره فضحه أمام الجميع…مسلسل ممل من المشاكل!

محمد رمضان

تابعنا على

فضيحة مدوية جديدة يعيشها الممثل المصري محمد رمضان…هل تفاجأنا؟ بالطبع لا، فالفضائح والأزمات في الفترة الأخيرة بدأت تتحدث عنه أكثر من أعماله.

وجديده هو ما حصل معه في لبنان عند وصوله لتسلم الدكتوراه الفخرية في التمثيل و الأداء الغنائي من المركز الثقافي الألماني وتعيينه سفيراً للشباب العربي لكن هذا التكريم لم يمر مرور الكرام، كالعادة.

محمد رمضان

كلام الليل يمحوه النهار، فلم تمر ساعات قليلة على التكريم حتى تبرّأ جميع القائمين عليه منه بدءًا بوزير الثقافة ثم نقابة محترفي الغناء الذين برروا حضورهم بأنه كان رمزياً وأن التكريم من جهة خاصة هي المركز الألماني وليس من جهة رسمية.

طبعاً كل ذلك لن يؤثر على الـ “نمبر وان” في شيء إلا زيادة الأوهام في رأسه أن هناك أحداً يتربّص به ليحاربه، يكاد يكون أكثر شخص تصطاده المؤامرات، لأنه ناجح والشجرة المثمرة تلقى بحجارة، أو ربما بالغرور.

محمد رمضان
محمد رمضان

إقرأ أيضاً: بعد فضيحته في لبنان…مبلغ خيالي عقوبة محمد رمضان!

ولم يكد يستوعب صفعة التبرؤ منه حتى تلقى صفعة جديدة عندما تم سحب الدكتوراه منه من المركز الألماني الذي اعتذر من الشعب المصري لعدم معرفته بما حصل مع محمد في قضية الطيار المصري وصوره مع فنانين اسرائيليين، المركز دخل في المؤامرة على رمضان.

مسلسل البرنس محمد رمضان

إضافة إلى ذلك فإن محمد زار مركز فوج إطفاء بيروت لتكريم الشهداء بانفجار المرفأ لكن الواضح أنه أراد استغلال الأمر حيث أن حديثه جاء عن أن تضحيات هؤلاء الشهداء هي من ستصنع التغيير، حبذا لو تكرّم أحد وأخبر محمد أن هؤلاء ضحايا لم يختاروا التضحية بأنفسهم في المرفأ بل تم التضحية بهم، احتراماً لدمائهم فقط.

كما أنه من المتوقع أن يخلق أزمة دبلوماسية لمصر بعد ارتدائه زي عناصر فوج الإطفاء دون إذن رئيس الجمهورية اللبنانية الأمر الذي من شأنه أن يضع بلده في موقف محرج، لكن يبدو أن الطقس مشمس والعصافير تزقزف عند محمد.

الأمر الأكثر كوميدية في الموضوع أنه رد على اتهامه بشراء الدكتوراه بأنه ليس بحاجة لذلك فهو يستطيع شراء جامعة، وهو محق لكن قلبي يتعاطف مع الأجيال التي ستتخرج بعدها.

 

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى