العرّاب الفنيقصص حياة المشاهير

باسم فغالي: سجن والدته وتسبب بموتها…سرقوا ثروته فقبّل شاباً!

باسم فغالي

تابعنا على

إنّه باسم فغالي الذي اعتدنا عليه في حياته الفنية؛ مثير للجدل باختصار. دائمًا ما كان يقلّد الفنانات فترفع الدّعاوى ضدّه بسبب هذا الأمر، ويدخل في مجدلات إلى ما لانهاية. غير أنّ حياته الخاصّة لم تخلُ من الفضائح المتتابعة.

باسم فغالي

لا أحد من عائلته يتحدّث معه، فهو على خلاف مع الجميع تقريبًا، بحسب ما نُشر عبر مواقع التواصل. قبل أيّامٍ من وفاة والدته، ظهرت قصّة أنّه يسجن والدته في منزلها، ويمنعها من رؤية أحد، ويضربها باستمرار، فنشر فيديو معها لينفي هذا الأمر.

إلّا أنّ الفيديو أثار الجدل أكثر، بسبب معاملته السّيئة لوالدته. وبعد تنامي الأخبار، وقع الخلاف الأكبر بينه وبين شقيقه، حيث رفع عليه الأخير دعوى، بسبب تعدّي باسم الدائم على منزله بالكسر وبسبب قيامه بتهديد والدته وسجنها.

وفور وفاتها، ذهب باسم فغالي إلى دبي، ورفض حضور جنازتها، لكنّ الصّادم في الأمر، كان تعليقه على وفاتها بطريقةٍ ساخرة، إذ قال: “آسف أمي، لن أتمكّن من حضور الدفن، أنا في الإمارات لإحياء حفل.. أعرف أنّك بين أيادي جيّدة، يا شماتة شباب الضيعة لول”.

إقرأ أيضاً: ميرفت أمين تنجو من الموت بأعجوبة..لن تصدقوا ماذا حصل معها!!

بعد ما فعله باسم بوالدته، أراد أبناء ضيعته (وادي شحرور) أن يلقّنوه درسًا، فظهروا عبر التّلفزيونات، وكشفوا عن كل الحقيقة، وقالوا إنّه طردها قبل أسبوعين من وفاتها وقام برشها بالماء في ساحة المنزل.

أرجع أولاد منطقته عمله هذا، إلى مشاكل نفسيّة وعصبية يعاني منها باسم، والسبب، بحسب ما روى البعض، أنّه كتب وكالة عامة بأملاكه إلى أحد أحبّاءه فاستغلّ الأخير ثقته، وقام ببيع شقته وتصرّف بأمواله، ففقد باسم أعصابه، وانتقم من والدته، الحلقة الأضعف في الحكاية، والتي كانت على شفير الموت.

لم يكتفِ بذلك، بل إنّ باسم نشر صورة خالته وهي ميّتة في تابوتها، ما أثار جدلًا وغضبًا واسعين في محيطه، وبدأ يخسر محبّيه، وبقي وحيدًا. وهكذا بدأ بنشر صور تظهره في وضعيات مثلية وهو يقبّل الرّجال.

باسم كان من نجوم الصف الأوّل، لا بل وصل إلى درجةٍ كان يضاهيهم، بسبب موهبته الرّائعة. إلّا أن فضائحه الخاصّة جعلت منه شخصًا مرّ مرور الكرام على الساحة الفنية.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى