العرّاب الرياضيقصص حياة المشاهير

من أعداء إلى أصدقاء وشركاء…سيرجيو راموس وليونيل ميسي

سيرجيو راموس وليونيل ميسي

تابعنا على

لا شك أن النقطة الأكثر جدلاً في تاريخ كرة القدم للانتقالات هذا الصيف تكمن في اجتماع اللاعب الإسباني سيرجيو راموس والأسطورة الأرجنتينية ليونيل ميسي في فريق واحد بعد عداوة كبيرة بينهما.

16 عاماً من التصريحات المستفزة والعداوة بين اللاعبين انتهت باجتماعهما في فريق واحد وقد تصل إلى حد تشاركهما في منزل واحد وهو الأمر الذي صدم عشاق الكرة المستديرة.

سيرجيو راموس وليونيل ميسي

راموس قائد ريال مدريد السابق وميسي قائد برشلونة السابق خرجا من فريقيهما بالطريقة نفسها بالدموع، بسبب المال، فمدريد رفض التجديد لقائده رغم قبوله بتخفيض راتبه وميسي قرر برشلونة التضحية به من أجل الأزمة المالية التي يمر بها الفريق.

إقرأ أيضًاشاكيرا تكشف سرّ رفضها الزواج من بيكيه رغم إنجابهما طفلين!

لكن متابعي كرة القدم لن يسنوا الحرب الضروس التي خاضها اللاعبين حيث تسبب ميسي بطرد راموس مرتين في الكلاسيكو (برشلونة-ريال مدريد)، الأولى في 2010 والثانية عام 2017 في لقاء حسمه ميسي بهدف في الثواني الأخيرة.

راموس معروف بتدخلاته العنيفة جداً على اللاعبين وخصوصاً ميسي حيث كانت المواجهات بينهما مليئة بالاستفزاز ففي إحدى المباريات بكأس السوبر الإسباني عام 2017 قام راموس بإلقاء الكرة على رأس ميسي ليصرخ فيه الأخير بكلمات قيل إنه شتم فيها والدة قائد ريال مدريد.

وفي نفس السنة كان ميسي يقوم بتشجيع لاعبي فريق أتلتيكو مدريد للفوز على ريال مدريد من خلال رسائل شخصية بينه وبينهم فكان رد راموس على ذلك صادماً حيث قال:”البرغوث يستخدم حيلا قذرة في صراع كروي شريف”.

لكن هذا الأمر تغير تماماً في صيف 2021 وكأن كل ما حصل كان مجرد تمثيل حيث عبر راموس عن سعادته بانضمام ميسي إلى جانبه في فريق باريس سان جرمان الفرنسي.

وفي اتصال بينهما دعا راموس زميله الجديد ميسي إلى الانتقال مع عائلته إلى منزله بدلاً من الإقامة في الفندق ريثما يجد مكاناً جديداً يقيم فيه فهل تتحول العداوة إلى تشاركهما المنزل نفسه؟

العرّاب

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى