العرّاب الفنيقصص حياة المشاهير

جنى مقداد:دفعت ثمن أخطاء أهلها…تنمّر وإجبار على ارتداء الحجاب

جنى مقداد

تابعنا على

ربما هي الأسابيع الأصعب في حياة جنى مقداد البالغة من العمر 13 عاماً والتي اختار والديها أن يضعاها تحت الأضواء منذ صغرها شأنها شأن إخوتها معتصم ووليد.

هذا القرار الذي اتخذه الوالدان بعد الشهرة الكبيرة التي حققتها قناة طيور الجنة جعل جنى نجمة من صغرها وهذا الأمر الإيجابي بالموضوع.

جنى مقداد

إقرأ أيضاًنجمة طيور الجنة جنى مقداد تتعرض لإنتقادات جارحة بسبب إطلالتها في زفاف شقيقها

في زفاف شقيقها الوليد قبل أسابيع واجهت جنى موجة تنمر بشعة جداً على شكلها ووزنها اللذان لم يعجبا البعض أما البعض الآخر فاختار أن يكون رجل دين ويلومها لعدم ارتدائها الحجاب.

لكن الأمر القاسي أنه وضع طفلة بعمر صغير تحت رحمة وسائل التواصل الإجتماعي والمتنمرين عليها الذين لا يرأفوا بالأشخاص البالغين فكيف بالأطفال فصبوا جلّ حقدهم عليها.

لم ترد جنى على كل التعليقات التي طالتها عبر مواقع التواصل لكن الأكيد أنها عانت في السر وتألمت من الكلام الجارح والذي لم يكن لديها حرية اختيار إذا ما كانت تريد أن تكون تحت الأضواء حتى.

بعد كل ذلك تحوّل خبر اعتزالها الفن وارتدائها الحجاب إلى حديث الجميع إثر صورة انتشرت لها بالحجاب ليتبيّن أنها قديمة وليست جديدة.

لم يكن لدى جنى حرية القرار أن تكون مشهورة وأن تتحمل كل هذا الضغط وليس لديها الحرية اليوم أيضاً في اعتزاله فحبذا يُتقن المشاهير هذا الدرس أنهم ليسوا أحرار بوضع أولادهم بموقف اللاخيار.

 

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى