العرّاب الفنيقصص حب المشاهير

بكمامة وقبلة…لغة جسد جنيفير لوبيز وبن أفليك تفضح حقيقة حبهما – صور

جنيفير لوبيز وبن أفليك

تابعنا على

لا زال الثنائي جنيفير لوبيز وبن أفليك يخطفان الأنظار إليهما حيث ظهرا على السجادة الحمراء في حفل الـ metgala وكشفت لغة جسد الفنانان حقيقة حبهما.

لغة جسد الثنائي في الحفل الأخير رغم ارتدائهما الكمامات إضافة إلى ظهورهما قبل أيام في مهرجان فينيسيا كشفت ما إذا كانت علاقة حبهما حقيقية أم أنهما يسعيان للتسويق لنفسهما فقط.

إقرأ أيضًا: شبيهة جينيفر لوبيز السعودية حديث المتابعين.. وتتصدر الترند – صور

ففي مهرجان فينيسيا دخل الثنائي يداً بيد على السجادة الحمراء وكان بن يمشي بثقة كبيرة وكأنه ليس خائفاً من وجود جنيفير أمامه بل فخوراً بذلك.

وظهر بن في إحدى الصور وهو يهمس في أذن جنيفير التي كانت تبتسم بطريقة تؤكد شعورها بالراحة الكاملة بتواجدها معه وكأنهما وحدهما.

جنيفير لوبيز وبن أفليك
جنيفير لوبيز وبن أفليك

نفس الصورة لكن من زاوية أخرى تظهر كيف يضع بن يده على خصر جنيفير ويقترب منها بطريقة لا تدل على أنه يحاول السيطرة عليها بل مرتاحاً ويتصرف بحنان معها وهي تشعر بالأمان معه.

في الصورة التي ظهرا فيها وهما يقبلان بعضهما تؤكد أن ما يقومان به نابع من القلب حيث كانا قريبان من بعضهما بطريقة مليئة بالحب وأغمضا عينيهما للشعور بلذة اللحظة.

جنيفير لوبيز وبن أفليك
جنيفير لوبيز وبن أفليك

في حفل الـ met gala ظهر الثنائي وكان بن يضع يده على خصر جنيفير مرة أخرى وهي تفعل الأمر نفسه وهما قريبان من بعضهما الآخر

أما الصورة الأكثر تعبيراً فكانت حين قاما بتقبيل بعضهما وهما يضعان الكمامة المفروضة في هذا الحفل فوضعت جنيفير يديها حول بن وأغمضا عينيهما وانسجما في تلك اللحظة وكأنهما نسيا تواجدهما أمام الكاميرا.

هذه التفاصيل تؤكد على عمق الحب الحقيقي الذي يجمع الثنائي اللذان عادا لبعضهما بعد قرابة 17 عاماً على الفراق الذي لم يوقف مشاعرهما تجاه بعضهما.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى