العرّاب الفنيمشاهير العرب

شكران مرتجى برسالة مؤثرة لـ سلاف فواخرجي بعد وفاة والدها-صورة

شكران مرتجى برسالة مؤثرة لـ سلاف فواخرجي بعد وفاة والدها-صورة

وجهت الممثلة السورية شكران مرتجى رسالة مؤثرة لزميلتها الممثلة السورية سلاف فواخرجي بعد وفاة والدها.

ونشرت شكران مرتجى عبر صفحتها الخاصة على انستغرام صورة تجمع سلاف فواخرجي بوالدها، وأرفقتها بتعليق كتبت فيه:”حبيبتي مابعرف شو بدي قلك الله يرحم عيونه ويصبر قلبك ويسكنه فسيح جناته الله وقلوبنا جنبك ويخليلك عيلتك وائل وحمزة وعلي إنا لله وأنا إليه راجعون والد النجمه سلاف فواخرجي في ذمة الله”.

ومن ناحية أخرى، كانت وجهت الممثلة السورية شكران مرتجى رسالة معايدة لزميلها الممثل السوري أيمن زيدان وذلك لمناسبة ميلاده.

ونشرت شكران مرتجى عبر صفحتها الخاصة على فيسبوك صورة تجمعها بـ أيمن زيدان، وأرفقتها بتعليق كتبت فيه:”بطل من هذا الزمان رجل شجاع…. في رحلتي معه أيام لاتنسى تعلم بمجيئه من عطره الذي يملأ الأرجاء مختلطاً بدخانه الذي يحكي حكايات الزمن الجميل”.

وأضافت:”نقدوه وأنتقدوه ومن ثم قلدوه هو الأصلي وكثر هم المزيفون هواه بحري ونكهة القهوة معه تجعل للصبح ألق مختلف
جميل ذلك المدير العام له الفضل في الحياة والفن يشبه الشهر الذي أبتدأ بولادته حنون ودود حزين قوي يهطل حباً على من حوله بغزارة …..أيمن زيدان إنت معلم ونحنا كلنا منك إتعلمنا ….كل عام وإنت بخير”.

ومن ناحية أخرى، كانت اضطرّت الممثلة السّورية شكران مرتجى أن تكشف عن مرضها المؤلم جدًّا بسبب ضمادةٍ فضحتها في إحدى الصّور.

هذا ما كشفته شكران مرتجى عن مرضها

في التّفاصيل، أثارت الفنانة السورية شكران مرتجى بعض التساؤلات لدى الجمهور في أحدث ظهورٍ لها، من خلال صور نشرتها عبر حسابها في “انستغرام”، حيث ظهرت وفي يدها ضمادة طبية تسببت في بعض القلق.

وفي التفاصيل، فقد وثَّقت شكران مرتجى ورشة إعداد الشخصيات التي بدأتها مع طلابٍ جُدد، للعمل على إبراز المواهب التي ترغب في التمثيل، لكن- ومع تفاعلها- ظهرت الضمادة محل التساؤلات.

إقرأ أيضًاتشبيه شكران مرتجى بـ نسرين طافش.. وهي تردّ! – صورة

ومن خلال التعليقات ترك متابع يدعى كامل الأسمر، وهو نائب رئيس إدارة البيانات والمجتمع في منصة “هب 71″، تعليقاً قال فيه: “سلامات شو صاير لإيدك”، لترد شكران مرتجى بالكشف عن مرضها المُتسبب في ظهورها بالضمادة.

وكتبت شكران مرتجى، قائلةً: “معي التهاب مفاصل وأعصاب كل فترة بتتعب إيدي لا تقلق”، فيما تفاعل متابعون مع الصور وتعليق شكران مرتجى، متمنين لها الشفاء والسلامة.

من جهةٍ أخرى، و منذ ظهورها الأول عام 1993 في مسلسل “عيلة خمس نجوم” لفتت الممثلة شكران مرتجى الأنظار إليها بموهبتها الكبيرة وبدأت تنال إعجاب الجمهور.

4 سنوات كانت شكران تصعد سلم النجاح خطوة تلوى الأخرى حتى عام 1997 حين شاركت في مسلسل “يوميات جميل وهناء” مع أيمن زيدان ونورمان اسعد وأصبحت شعبيتها أكبر.

شكران قدّمت من بعدها العديد من الأدوار التي طبعت في ذاكرة الجمهور وكان لافتاً ميف تستطيع التنقل بين شخصية وأخرى حتى تكاد تنسى أنها قدّمت دور “طرفة” في مسلسل “دنيا” عندما تشاهدها بشخصية “فوزية” في “باب الحارة”، لهذا الحدّ هي قادرة هلى تغيير جلدها.

إقرأ أيضًاشكران مرتجى تتلقى عرض زواج من “رجل ضبابي”…وردّها مفاجئ!

صحيح أنّ المنتجين حصروا الأدوار التي تُعرض على شكران بناحية معينة، لكنّ موهبتها الكبيرة لم تُخفَ على الجمهور الذي أنصفها دائماً واعتبرها واحدة من ألمع النجمات في الوطن العربي وليس فقط في سوريا.

شكران لم تكن مؤثرة في أدوارها التمثيلية فقط،بل في شخصيتها الفريدة من نوعها التي تسعى دائماً لنشر الحب والإيجابية حتى ولو كانت في اصعب الظروف.

نجومية شكران لم تأتِ من فراغ فهي لديها كم كبير من التصالح مع الذات يظهر في تعاملها مع زملائها الفنانين وتكاد خلافاتها تكون معدومة إضافة إلى أنّها تتواصل مع محبيها بنفسها بطريقة مليئة بالحب وبعيدة عن التكلّف.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى