العرّاب الفنيمشاهير العرب

إعلامي مصري يكشف حقائق للمرة الأولى عن وفاة سعاد حسني.. قتل أو انتحار؟

وفاة سعاد حسني

كشف إعلامي مصري عن تفاصيل جديدة مثيرة للجدل حول قصّة وفاة الفنانة المصرية سعاد حسني، حيث لم يُعرف حتّى الآن، ما إذا كان الأمر قتلًا أو انتحارًا.

إليكم حقائق عن وفاة سعاد حسني

في التّفاصيل، أعاد تصريح للإعلامي المصري ​محمود سعد​، قصة وفاة الفنانة المصرية ​سعاد حسني​ إلى الواجهة، ما أثار الجدل بين المتابعين خصوصاً وأن طريقة وفاتها ما زالت غامضة حتى الآن.

إقرأ أيضًا: مفاجأة.. تسجيل صوتي لـ سعاد حسني يحدث ضجة كبيرة – فيديو

وشبه محمود حادثة إنتحار “فتاة المول” بحادثة وفاة سعاد حسني، وقال: “حادثة إنتحار فتاة المول جعلتني أستعيد ذكريات حلقات النقاش التي عقدتها مع الفنانين حول وفاة “السندريلا”، خاصة الحلقة الخاصة بمحاورة الأطباء النفسيين، الذين أوضحوا آنذاك أن آلام الانسان النفسية من الممكن أن تتحول لآلام عضوية تدفع الفرد لمحاول التخلص منها بالانتحار.”

وأكمل مؤكداً أنها سعاد قفزت من شرفتها لتتخلص من الآلام والأوجاع التي تعاني منها، وأنها لم تكن تفكر في الموت لحظة إتخاذها هذا القرار.

 

يُذكر أن جيهان عبد المنعم، شقيقة الفنانة سعاد حسني، أكدت أن الفنانة الراحلة تزوجت من عبد الحليم حافظ لمدة 6 سنوات عرفياً، وهو مَن رشحها لفيلم “البنات والصيف” بعد فيلم “حسن ونعيمة”، لافتةً إلى أن “العندليب الأسمر” رفض في البداية إشهار الزواج، كما أنه كان يغار عليها بشدة، وشعرت هي بالإهانة، ما تسبب في انفصالهما.

من جهةٍ أخرى، وبعد مرور 19 عاماً على رحيلها، فجّر طبيب الفنانة المصرية سعاد حسني اسرارً صادمة عنها حيث أنّه رفض فرضية انتحارها لعدّة أسباب.

وقال عصام عبد الصمد خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “آخر الأسبوع” أنّه تواصل مع سعاد قبل يوم من وفاتها وكانت سعيدة ولم يظهر عليها علامات تشير إلى إمكانية انتحارها.

إقرأ أيضًا: بعد تشبيه مي عمر بالسندريلا.. هجوم كبير من شقيقة سعاد حسني!

وأكّد عصام أنّها تلقّت ثلاثة عروض لأعمال فنية أحدها أمام الفنان عمر الشريف وكانت تنوي العودة لمصر في شهر آب/أغسطس لكنها توفيت في شهر حزيران/يونيو.

كما كشف أنّها تزوّجت سراً من الفنان الكبير عبد الحليم حافظ وتم اخفاء هذا الأمر حفاظاً على مسيرة كل منهما الفنية.

ولدت سعاد حسني البابا في حي بولاق بالقاهرة لعائلة فنية. والدها محمد حسني البابا الذي كان من أكبر الخطاطين. وهي شقيقة المطربة نجاة الصغيرة. عملت في الفن وهى طفلة صغيرة مع بابا شارو واكتشفها للسينما عبد الرحمن الخميسي، ثم عملت في أدوار متعددة، وحين فاقت شهرتها الآفاق لقبت بسندريلا الشاشة العربية.

تزوجت من المخرج صلاح كريم، ومن المخرج علي بدرخان، ثم بعد ذلك من كاتب السيناريو ماهر عواد. عملت في التلفزيون في مسلسل (هو وهى)، كما حصلت على جوائز عديدة عن أفلام (الحب الذي كان) و(غروب وشروق). وقد نافست الفنانة فاتن حمامة في أن تكون نجمة القرن العشرين، واستطاعت بخفة أن تقدم مسيرة من الغناء والتمثيل والاستعراض جعلتiها ملكة في قلوب الجماهير. توفيت الفنانة سعاد حسني في ظروف غامضه بلندن، تاركة ورائها تاريخًا طويلاً لا يمكن نسيانه.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى