العرّاب الفنيمشاهير العالم

ابنة سلمى حايك في ظهور نادر لها.. أصبحت شابة جميلة – صورة

ابنة سلمى حايك في ظهور نادر لها

ظهرت ابنة النجمة العالمية سلمى حايك، في ظهورٍ نادرٍ لها في صورة نشرتها والدتها عبر صفحتها الخاصّة على موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام.

في التّفاصيل، شاركت النجمة المكيسكية الأصل ​سلمى حايك​ صورة نادرة لابنتها فالنتينا بالوما بينو لمناسبة عيد ميلادها.

وقد هنأت سلمى ابنتها التي بلغت من العمر 14 عاماً بأسلوب مؤثر ناشرة صورة لها ولابنتها وقد وقفتا في وقت الغروب في الظل في مواجهة بعضهما وأسندت سلمى جبينها إلى جبين ابنتها ونظرت إلى عينيها بحنان وأمسكت بيديها الاثنتين متوجهة برسالة أرفقتها بالصورة عايدتها بها وكتبت :”فتاتي الغالية ، أنت كل شيء بالنسبة لي. تبارك اليوم الذي دخلت فيه حياتي ليضيء نورك الساطع.. عيد ميلاد سعيد”.

إشارة إلى أن سلمى حايك جعلت ​​​​​​ فالنتينا أولوية في حياتها ، حتى أنها رفضت العديد من المشاريع بهوليوود في بعض الأحيان لتكون في المنزل معها أكثر. أوضحت حايك لـ Red في عام 2017 ، “أحاول أن أكون حاضرة معها حقًا ، وأن أستمع إليها حقًا ، وأن أقوم بذلك يومًا بعد يوم ، لأن الأولاد يتغيرون بسرعة كبيرة.

وكانت حايك تبلغ من العمر 41 عامًا عندما أنجبت ابنتها ، لذلك أرادت “كأم في سن متقدمة أن تكون “مع فالنتينا قدر الإمكان”. وتابعت: “كانت معي في جلسة التصوير وشعرت وكأنها مشاركة – لم تكن تجلس هناك فقط على جهاز iPad. هذا مهم جدا. عليك أن تدفع الأطفال للمشاركة في الحياة. يتطلب الأمر الكثير من العمل وهذا أمر متعب للغاية لأن معظمنا يعمل والحياة مرهقة ، خاصة إذا كنت أما أكبر سنًا مثلي ، ولكن عليك بذل الجهد “.

إليكم ابنة سلمى حايك في ظهور نادر لها

 

من جهةٍ أخرى، فاجأت النجمة العالمية أنجلينا جولي الجمهور بضرب قالب الحلوى على وجه زميلتها الممثلة المكسيكية من أصل لبناني سلمى حايك.

في التّفاصيل، أقامت النجمة العالمية ​أنجلينا جولي​ مقلباً بالنجمة المكسيكية من الأصول اللبنانية ​سلمى حايك​ خلال احتفالها بعيد ميلادها.

إقرأ أيضًا: سر صادم كشفته أنجلينا جولي عن براد بيت.. ماذا كان يفعل بالأولاد؟

ونشرت سلمى حايك مقطع فيديو في حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي إنستغرام، يظهر إحتفالية عيد ميلادها الـ55، كما بدت سلمى تحاول فيه هي وشقيقها أن يعلما جولي بالتقاليد المكسيكية الخاصة بأعياد الميلاد، بـ”المورديدا المكسيكية”، وهي قيام صاحب عيد الميلاد بتقييد يديه خلف ظهره، ثم يدفع وجهه نجو الكعكة لأخذ اللقمة الأولى.

وعندما كانت سلمى تعلم جولي هذا التقليد، قامت أنجلينا بدفع رأس حايك نحو الكعكة، فغطى وجهها.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى