العرّاب الفنيمشاهير العرب

إبن كارمن سليمان يحرجها مباشرة على الهواء وماذا عن انفصالها عن زوجها!!-فيديو

إبن كارمن سليمان يحرجها مباشرة على الهواء وماذا عن انفصالها عن زوجها!!-فيديو

ضجت مواقع التواصل الإجتماعي بمقطع فيديو من مقابلة كانت تجريها الفنانة المصرية كارمن سليمان والتي تعرضت خلالها لموقف محرج بسبب إبنها.

وفي التفاصيل، وخلال حديث كارمن سليمان في المقابلة عن علاقتها بزوجها وإمكانية إنفصالهما عن بعض، إقترب فجأة منها إبنها زين وهو يكلمها بكل براءة، فما كان منها إلا أنها حاولت استيعاب الموقف بخجل، وطلبت من ابنها انتظارها واللعب بالهاتف الى حين انتهائها من المقابلة.

وخلال المقابلة، أكدت كارمن سليمان أن علاقتها بزوجها المحلن المصري مصطفى جاد قائمة على الحب والتفاهم، مؤكدة أنه مما احتدمت بينهما الخلافات يمكنهما معالجة الأمر بسرعة.

وعن إمكانية إنفصالهما قالت:”ليه كدة يا ساتر يا رب نحنا مش حاطين احتمال الانفصال أصلاً في حساباتنا”.

يشار إلى أنه لم يستغرق مصطفى جاد الكثير من الوقت كي يتأكد أن كارمن سليمان ستكون زوجته وشريكة حياته منذ اللحظة الأولى لرؤيته لها رغم الطريقة الغير لطيفة التي تعاملت معه بها.

كارمن سليمان ومصطفى جاد

التقى مصطفى جاد مع كارمن سليمان في استديو أحد الموزعين من أجل العمل على أغنية جديدة لها وعندها لفتت نظره رغم أنها كانت ترتدي الكثير من الملابس بسبب فصل الشتاء.

إقرأ أيضًا: حفل وهمي يورّط شيرين عبد الوهاب في المتاعب.. حذّرت منه!!

في ذلك الوقت كانت تبلغ كارمن 18 عاماً وفي بداية مشوارها الفني لذلك كانت حذرة في التعامل مع الناس لحماية نفسها فردات فعلها على محاولات مصطفى التقرب منها جاءت باردة جداً رغم انه كان اكبر منها ب 10 سنوات أي انه ناضجاً

هذا الأمر اصاب مصطفى بالاستفزاز في البداية وظل حوالي 8 أشهر يحاول أن يجعلها تفك عقدة البرودة التي كانت لديها فتواجد في كل لحظات حياتها.

وضع كارمن ثقتها في مصطفى من ناحية الادارة والموسيقى لكن البرود كان ردة الفعل الوحيدة في حياتهما الشخصية رغم الجهد الذي كان يبذله من أجل الفوز بقلبها.

فجأة ومن دون سابق إنذار اختفى مصطفى من حياة كارمن بشكل نهائي وقطع التواصل معها، وهنا بدأت تظهر مشاعرها له التي كانت ترفض الاعتراف بها وتقول أنها لا تهتم لهذا الأمر.

عندها تواصلت معه بعد أيام فكانت ردة فعله باردة جداً معها رغم سعادته الكبيرة من داخله لأن ذلك دليلاً على أنها تبادله نفس المشاعر ولو كانت ترفض الاعتراف بذلك.

هذه البرودة عند كارمن لم تعد موجودة بل حلّت مكانها غيرة شديدة ظهرت حين ردت على متابعة سألتها عن لون “روجها” أي أحمر الشفاه ورقمه فظنت كارمن أنها تسألها عن زوجها فكان جوابها قاسياً قبل أن تستدرك الأمر وتستوعب انها فهمت الموضوع بشكل خاطئ وتعتذر.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى