العرّاب الفنيمشاهير العرب

إنتقادات حادة بعد حفل تامر حسني في الأردن.. ماذا حصل؟

ماذا حصل في حفل تامر حسني في الأردن؟

تابعنا على

أثار حفل تامر حسني في الأردن السخط والغضب في الشارع الأرني وذلك بسبب عدم الإلتزام بالإجراءات الوقائية المفروضة في المملكة الهاشمية ضدّ فيروس كورونا.

وأشارت الصحافة الأردنية الى أنّ حفل تامر حسني في الأردن الذي أظهر وفق اللقطات المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي ازدحاما كبيرا، ودرجة عالية من عدم الإلتزام ما أثار حفيظة الأردنيين، واستنكروا المشاهد التي جرى تداولها، والتي لم تراع أدنى أشكال الوقاية واتباع البروتوكول الصحي الذي وضعته الحكومة الاردنية ووزارة الصحة هناك.

وعلى عكس كلّ هذا الغضب، نشر تامر حسني صوراً له من الحفل، عبر حسابه الشخصي على “إنستغرام”، وكتب: “كل الحب والشرف لجمهور الأردن العظيم، شكرا لمحبتكم الكبيرة، شكراً لحسن ورقي استقبالكم ليّ، فعلاً من أجمل حفلات حياتي.. ألف ألف شكر”.

إقرأ أيضاً: بعد خيانته لها.. تامر حسني وبسمة بوسيل يجتمعان في عيد العشاق!!

وقدّم حسني في الحفل باقة كبيرة من أشهر اغنياته القديمة والجديدة، وتفاعل معها الجمهور بشكل كبير. وكان لافتا انّ حسني قد طلب من الفتى صالح المعروف إعلاميا بـ”فتى الزرقاء” الصعود الى المسرح حيث دعاه ان يكون بطلا ويتحدى الظروف، وذلك قبل دعوة الجمهور للتصفيق له.

وكان الفتى صالح، تعرض لبتر كفي يديه الاثنتين، عقب الاعتداء عليه من قبل عصابة من المجرمين، انتهى بهم الأمر بالحكم بالإعدام من قبل القضاء الأردني، كما أصدر أحكاماً بالسجن على آخرين وتبرئة عدد آخر.

إقرأ أيضاً: تامر حسني يهبط من أعلى المسرح.. فيديو له أثار جدلًا واسعًا

وجاء حفل تامر حسني عقب انتهاء فعاليات مهرجان جرش، والذي يواجه اتهامات بالتسبب في رفع أعداد الإصابات في البلاد نتيجة كثافة الحضور الجماهيري.

وكان حسني قد فاجأ المتابعين بفيديو مفاجأة كبيرة لفتاة كفيفة بلقائه، بعد أن كانت تحلم بهذا الأمر، فحقّق لها حسني ما أرادته منذ زمنٍ بعيد.

في التفاصيل، حقق الفنان المصري ​تامر حسني​ حلم فتاة كفيفة في لقاءه والغناء معه، الفتاة تدعى مريم النجدي، وهي عازفة كمان وكانت تتمنى لقاءه منذ فترة طويلة. ونشر تامر مقطع فيديو للقاء عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الإجتماعي، كما شاركها في غناء أغنيته “خليك فولاذي”، وعلق: “أوامر يا فندم اهو يارب اكون قدرت افرحك يا مريوم و شكراً للإعلاميين المحترمين داليا ايمن و نيهاد سمير اللي كانوا همزة الوصل الجميله بينا”.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى