العرّاب الفنيمشاهير العالم

انتقام جنيفير أنيستون الأسطوري من أنجلينا جولي دمر زواجها من براد بيت!

تابعنا على

كانا من أكثر الثّنائيات شهرةً وحبًا في هوليوود، حتّى دخلت بينهما أنجلينا جولي: إنّها قصّة براد بيت وجينيفر أنيستون. عاش بيت وأنيستون بنعيمٍ دائمٍ حيث كانا يظهران حبّهما أمام العلن.

أنجلينا جولي وجينيفر أنيستون

"براد

كان الحبّ يكبر يومًا بعد يومٍ بينهما، غير أنّهما لم يفكّرا بالحصول على الأولاد أو التّبني. فعلى الرغم من شرارة الحب الموجودة، إلّا أن بيت لم يشعر بدفء العائلة مع أنيستون.

إقرأ أيضًا: الملكة إليزابيث تمنع ابنة الأمير هاري وميغان ماركل من العمادة في إنكلترا!!

عندما حاول أن يبحث عن الشيء الناقص في حياته، ظهرت أنجلينا جولي، الممثلة الشابة وقتذاك، وبدأ رحلة حياته معها، والتي لم يعلم أنّ نهايتها ستكون جحيمًا.

أنجلينا جولي
أنجلينا جولي

التقى بها في المرة الأولى، في فيلم “السيد والسيدة سميث”، وعندما وصلا إلى مشهد الحب والحرب، أُغرم بها كما بادلته نفس الأمر. لكن لم يكن قادرًا على الهرب من أنيستون.

صرّح في إحدى المرّات أنّه لم يكن يعيش حياة ممتعة مع أنيستون، على عكس ما كان يظهر أمام الكاميرات، فخانها مع أنجلينا جولي. والأخيرة لم تسأل عن شعور المرأة الأولى في حياته بفعل الخيانة.

جنيفير أنستون - أنجلينا _ براد

اكتشفت أنيستون أنّ براد بيت يخونها مع أنجلينا جولي، فعاشت أصعب لحظات حياتها على الإطلاق بعد انفصالها عنه. والصدمة الأكبر كانت عندما علمت أنّ أنجلينا موافقة على خيانته لها.

بدأت حياة “برانجلينا” بأجمل اللحظات التي عاشاها سويًّا، فقرّرا الإنجاب والتّبني، حتّى بات لهما ستة أطفال. لكن فجأة أعلن الثنائي انفصالهما، وبدأت حياتهما تنقلب إلى جحيم.

 

إنّها الكارما التي أعادت لأنيستون كرامتها، بعد أن وافقت أنجلينا على خيانة بيت لحبيبته. وبدأت الاتهامات بالتبادل بين براد وأنجلينا، حيث اتّهمت الأخيرة زوجها السابق بتعنيف الأطفال، فطلّقا. وعندها، رجع بيت إلى أنيستون مرة أخرى، إلا أنّها رفضت أن يعودا حبيبين، بل كـ “أصدقاء فقط”!

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى