العرّاب الفنيقصص حياة المشاهير

سيلفستر ستالون:دمروا حياته بسبب شكله..فلقّنهم درساً قاسياً!

تابعنا على

منذ ولادة سيلفستر ستالون كانت الصعوبات تلاحقه حيث عانت والدته كثيراً أثناء الولادة واضطر الأطباء لاستخدام أكثر من ملقط لسحبه من رحمها.

سيلفستر ستالون

هذا الأمر لم تكن نتائجه إيجابية فقد ولد بعملية تشوه في وجهه حيث لديه عصب ميت وبسبب الظروف الصعبة التي مرت بها عائلته اضطر للعمل مع والدته في صالون للتجميل في الصيف.

الاصابة في وجهه والتي ولد بها منعته من تحقيق حلمه في دخول مجال التمثيل حيث تم رفضه من قبل العديد من شركات الانتاج وهذه الظروف الصعبة دفعته لبيع كلبه الذي كان يهتم به كثيراً.

سيلفستر ذهب إلى محل بيع الكلاب وانتظر لمدة 3 أيام حتى جاء شخص لشرائه بمبلغ لا يتجاوز 50 دولاراً وهنا كانت الضربة الكبيرة في حياته والتي جعلته يعاني من اكتئاب.

إقرأ أيضًا: حصل ما كان متوقّعًا.. ميغان ماركل تخون الأمير هاري مع هذا النجم!! – صور

بعدها إصراره على دخول مجال التمثيل جعله يكتب فيلماً تحت عنوان “روكي” وعرضه على أكثر من شركة انتاج لكنهم رفضوا أن يكون هو البطل فيه بسبب وجهه.

رفض ستالون مبلغ 125 ألف دولار ونصف مليون دولار من أجل أن يكون بطل فيلمه حتى تحقق له ذلك لكن بمبلغ 36 ألف دولار تقاضى منهم 16 ألف كدفعة أولى.

هل تعرف ماذا فعل بهذا المبلغ؟ اشترى منزلاً؟ كلا؟ ملابساً له؟ كلا، سيارة؟ أبداً.سيلفستر ذهب إلى مالك كلبه الذي كان قد طارده عندما باعه له وأعاد شرائه بمبلغ 15 ألف دولار وشارك الكلب معه في الفيلم.

واليوم أصبح ستالون واحد من أغنى الممثلين في العالم والسبب الذي كان يمنعه من التمثيل(وجهه) أصبح مصدر إلهام للكثير من الشباب.

 

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى