العرّاب الفنيمشاهير العرب

ما فعلته حليمة بولند بوجهها لا يغتفر.. أصبحت تشبه دنيا بطمة!! – صورة

ما فعلته حليمة بولند بوجهها لا يغتفر

تابعنا على

بعد كل عمليّات التجميل التي أقامتها الإعلامية حليمة بولند، باتت تشبه الفنانة المغربية دنيا بطمة بسبب كثرة البوتوكس والفيلر الذي وضعته.

في التفاصيل، أدهشت حليمة بولند متابعيها بتغيير صادم في ملامحها، ونشرت الإعلامية الكويتية مقطع فيديو استعرضت فيه إطلالتها، إلا أن ما لفت الأنظار هو تحول شكلها ليعتبر البعض أنها تحولت إلى نسخة من دنيا بطمة.

وبعد نشر حليمة بولند لمقطع الفيديو، والذي جاء بعد حديثها عن جمالها بأيام قليلة، اشتعلت التعليقات التي عبرت عن دهشة أصحابها واستنكارهم لما اعتبروه “تشويه الإعلامية الكويتية لملامحها”.

وهذا التغيير ليس الأول لحليمة بولند، وإنما صدمت حليمة بولند الجمهور بتحول صادم في ملامحها، حيث بدت وكأنها نسخة من مريم حسين، وهو ما أثار التساؤلات حول خضوعها لعمليات تجميل جديدة، كما تعرضت الإعلامية الكويتية لموجة هجوم عالية بسبب حرصها على تبديل ملامحها من وقت لآخر.

إقرأ أيضًا: لن تصدّقوا كيف أصبح شكل حليمة بولند بعد عمليات التجميل الجديدة!! – فيديو

وما زاد من الهجوم على حليمة بولند، هو أن إطلالتها الأخيرة جاءت عقب أيام من صور نشرتها عبر حسابها الشخصي على تطبيق إنستقرام، خلال استعدادها لتقديم جلسة تصوير لعروس، إلا أن ما لفت الأنظار ليس فقط ارتداء الإعلامية الكويتية فستان الزفاف، وإنما أيضاً تبدل ملامحها، حيث اعتبرها البعض أنها تحولت إلى شخص آخر بسبب عمليات التجميل وشبهوها بمجموعة من النجمات من بينهم الفنانة مي الحريري.

بعد نشر حليمة بولند لمقطع الفيديو الذي أظهرها بملامح متغيرة كجدداً اعتبر البعض أنها تحولت إلى نسخة من كثير من النجمات، إلا ان ما لفت الانتباه هو تعليق لأحد المتابعين بأن الإعلاميةالكويتية صارت نسخة من دنيا بطمة، حيث كتب معلقاً: “هذه بعد نفخة وجها مثل دنيا بطمة اقول عارضها دبور”.

اعتبرت الإعلامية حلمية بولند أن جمالها كان نعمة ونقمة بالنسبة لها، مشيرة إلى أنه كان جواز المرور في بداية دخولها إلى الوسط الإعلامي وساعدها في كثير من الأمور إلا أنه كان نقمة في الوقت ذاته.

إليكم صورة حليمة بولند التي تشبه فيها دنيا بطمة

حليمة بولند
حليمة بولند

 

من جهةٍ أخرى، ضجت مواقع التواصل الإجتماعي بمقطع فيديو ظهر فيه طليق الإعلامية الكويتية حليمة بولند وهو يقدم لها هدية ثمينة لمناسبة ترقيتها في العمل.

طليق حليمة بولند قدم لها هدية كبيرة حيث ظهر في الفيديو ابنتا حليمة،مريم وكاميليا وهما تحملان أكياساً باسم علامة شوكولاته فاخرة، وسُمع صوت حليمة وهي تسألهما عن السبب، فأشارتا إلى أن والدهما ( طليقها ) هو من حضّر المفاجأة لأنها حققت تقدّماً في العمل.

وأرفقت بولند الفيديو بالتعليق: “طبعاً يقولون مبروك وما يدرون شالسالفة. أبوهم قالت لهم صارت أحسن بالشغل يعني ترقية”.

ومن ناحية أخرى، كانت شاركت بولند المتابعين مؤخراً عبر صفحتها الخاصة على سناب شات مقطع فيديو أشارت فيه إلى إقتحام منزل تسكنه من قبل الجمال والخرفان لحديقة منزلها.

وظهر في الفديو الذي شاركته حليمة بولند عدد من الخراف والجمال في حديقة منزلها وعلقت قائلة “توي قاعدة من النوم لقيت كل هالخرفان في حديقتي فديتهم أهلي جايبيلي كل هالخرفان الله يحفظهم وحاطين شرايط وردية كيوت”.

وأوضحت بولند أن هذه الخرفان والجمال التي قامت بعملية اقتحام منزل تملكه عبارة عن هدية من والديها بمناسبة براءتها ورفع التحفظ المفروض على أموالها في القضية المعروفة بقضية “غسيل الأموال”.

إقرأ أيضًا: حليمة بولند تصعق الجمهور بخبر ارتدائها الحجاب – فيديو

هذا وكانت أثارت ضجة واسعة بأحدث إطلالة لها حول إجرائها عمليات تجميل وذلك بسبب التغيّر الكبير في ملامح وجهها الذي بدى منتفخاً بشكل كبير.

وتبين أن الصورة كانت نشرتها بولند من قبل على حسابها الخاص على “سناب شات” وأشارت في تعليقها عليها إلى أنها أجرت تعديلاً على بشرتها وأنها ستتحدث عن هذا الأمر في وقت لاحق.

وتفاعل المتابعون بشكل كبير مع صورة حليمة بولند متسائلين عن سبب التغيّر الكبير في ملامحها، فيما عمد البعض الآخر إلى تداول مقطع فيديو لها ظهرت فيه وهي تذيع الأخبار في بدايتها في مرحلة التسعينات، متحدثين عن الفرق الكبير في شكلها بين الأمس واليوم وحقيقة إجرائها عمليات تجميل.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى