العرّاب الفنيمشاهير العرب

أمير رمسيس بخطوة غير متوقعة تجاه مهرجان الجونة بسبب أزمة فيلم “ريش”

أمير رمسيس بخطوة غير متوقعة تجاه مهرجان الجونة بسبب أزمة فيلم "ريش"

خطوة غير متوقعة قام بها المنتج المصري أمير رمسيس تجاه مهرجان الجونة السينمائي وذلك بعد أزمة فيلم “ريش”.

وفي التفاصيل، فقد كشف أمير رمسيس عن تقدمه بإستقالته رسمياً عن منصبه في مهرجان الجونة السينمائي، مشيرًا إلى أن إدارة المهرجان سوف ترسل بيانًا بكافة التفاصيل، رافضًا التعليق على سبب الاستقالة.

وأضاف في لقاء له مع برنامج ET بالعربي إنه ذهب إلى المستشفى للاطمئنان على بشرى رغم تقديمه الاستقالة، لأنه يكن لها كل الحب والتقدير، وأن صحتها أهم من أي شيء، متمنياً لها الشفاء العاجل.

هذا وكان سبّب فيلم ريش المصري ضجة كبيرة أثناء عرضه في مهرجان الجونة السينمائي حيث أثار الجدل بسبب بعض المشاهد فيه، مما اضطرّ بعض المشاهير إلى مغادرة العرض.

إليكم فيلم ريش في مهرجان الجونة

في التّفاصيل، أحدث فيلم “ريش” ضجة أثناء عرضة في ​مهرجان الجونة السينمائي​ بدورته الخامسة، ما جعل بعض الممثلين والمشاهير يغادرون قاعة العرض غضباً، بسبب بعض مشاهد الفقر التي إعتبرها بعضهم مسيئة لمصر.

فكان الممثل المصري ​شريف منير​، أول من غادر القاعة بعد ساعة من عرض العمل، وتبعاه الممثلان المصريان ​أحمد رزق​ و​أشرف عبد الباقي​ والمخرج المصري ​عمر عبد العزيز​، مبررين سبب مغادرتهم بأن الفيلم لا يظهر الصورة الحقيقية لمصر.

يشار إلى أن فيلم “ريش” من إخراج ​عمر الزهيري​، وهو أول فيلم مصري ينال جائزة في مهرجان “كان” السينمائي.

أثارت إعلامية شهيرة حالة من الجدل، على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال حفل افتتاح الدورة الخامسة من مهرجان الجونة السينمائي، بعد أن فقدت ساقها.

في التّفاصيل، ظهرت الإعلامية أنجي علي على السجادة الحمراء للمهرجان وهي تلتقط صورة مع الفنانة اللبنانية مايا دياب برفقة دينا الشربيني وحسن أبو الروس، إلا أن الجمهور فوجئ باختفاء ساقها تماماً، مما دفع رواد مواقع التواصل إلى البحث عن ساقها في الصور.

من جانبها سخرت إنجي من تصدرها التريند على منصات التواصل لهذا السبب، قائلة: “أنا نفسي معرفش رجلي راحت فين”، وأكدت أنها لم تنزعج من الأمر على الإطلاق، قائلة: “أنا مبسوطة إن المصريين كانوا مبسوطين.. بس بدون سخف”.

إقرأ أيضًالن تصدقوا.. محمد رمضان يتسبب بإشعال مسرح مهرجان الجونة مرة جديدة!!

وأوضحت إنجي في تصريحات صحافية، الأمر قائلة: “مايا دياب كانت ترتدي فستاناً أحمر، والسجادة كانت نفس اللون أيضاً، فستاني كان واسع، وعندما قمت بضم ساقي على بعضها البعض فظهرت في الصورة كأني بدون ساق”، تابعت: “أو تم حذفها باستخدام برامج تعديل الصور، لا أعلم تحديداً”.

ولتوضيح الأمر قامت صديقة للإعلامية المصرية بنشر مقطع فيديو لكواليس التقاط الصورة الشهيرة، لتوضح وجود حالة من الخداع البصري أدت إلى اختفاء ساقها.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى