العرّاب الفنيمشاهير العرب

لأول مرة…قصة معاناة عباس جعفر التي أخفاها عن الجميع!

تابعنا على

لأول مرة يتحدث الممثل اللبناني الكوميدي عباس جعفر عن قصة مؤلمة ومعاناة أخفاها عن الجميع في برنامج شو القصة مع رابعة الزيات.

قصة عباس جعفر بدأت عندما توفي والده وهو بعمر السنة ونصف فانتقلت عائلته المؤلفة منه إلى جاننب شقيق و5 فتيات إلى بيروت من بعلبك للعمل.

دخل عباس وشقيقه إلى مدرسة داخلية لمدة 10 سنوات لم يشعر خلالها بفقدان والده لكن كان يشتاق لوالدته التي يراها كل أسبوعين.

في عمر الـ 14 انتقل لمدرسة رسمية وهناك قرر العمل من بعد المدرسة فكان يتاقضى 5 آلاف ليرة كل أسبوع لقاء عمله بالكهرباء مع شخص اكتشف أنه يستغله.

إقرأ أيضًا: رابعة الزيات يتحتفل بميلاد إبنها الوسيم برسالة مؤثرة وصور تجمعهما

ثم انتقل للعمل في محل للبطاطا لكن صاحب العمل كان يشتم كثيراً ولم يتحمل عباس ذلك فتركه بعد ساعتين فقط.

توظف في فندق وهناك تعرف إلى زوجين خليجين تبنياه وكان يساعدهما ويعطيانه مبلغاً رمزياً لكنه طلب من سائقهما الخاص أن لا يعطيانه المبلغ أمام الجميع.

هنا كان التحول حيث أصبح هذين الزوجين يعطيانه مبلغاً أكبر ووالدته لم تكن تصدق أن هذه الأموال من عمل شرعي فرفضت أن تأخذ من ابنها شيئاً.

عرضا عليه مبلغاً أكبر ليكون معهما عندما يأتيان إلى لبنان فوافق شرط أن يزورا أهله ويشرحان لهم ما يحصل وهذا ما حصل.

بعدها افتتح عباس محله الخاص لكنه لم يكن يهتم به فوقع في الديون واضطر لبيعه بخسارة وتقديم أوراق هجرته إلى ألمانيا.

تم قبوله بعد تقديمه 3 مرات وقبل أيام من سفره صادف تجارب أداء لبرنامج شي أن أن في الشارع ولم يكن يعرف لأي برنامج فقدّم بعد إصرار من أصدقائه وتم قبوله.

يظن الكثيرون أن عباس ساذج ويتعاملون معه على هذا الأساس لكنه يعلم أنه وسط مليء بالكذب لذلك يتجاهل الكثير من الأمور.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى