العرّاب الفنيمشاهير العرب

إليسا ترتدي درعاً واقياً من الرصاص في حفلها الذي أحيته في العراق!!-صور

إليسا ترتدي درعاً واقياً من الرصاص في حفلها الذي أحيته في العراق!!-صور

تابعنا على

لايزال الحفل الناجح الذي أحيته الفنانة اللبنانية إليسا ولأول مرة في العراق يتصدر حديث المتابعين، وذلك بسبب تفاصيله وكواليسه المثيرة.

وجديد كواليس حفل إليسا في العراق والأكثر إثارة، كان الحديث عن إرتدائها درعاً واقياً من الرصاص، صممته خصيصاً لها شركة ألمانية.

وتداول المتابعون عبر مواقع التواصل الإجتماعي صوراً تظهر أرتداء إليسا للدرع تحت فستانها، والذي إختارت تصميمه ليكون مناسباً لإخفاء الدرع.

هذا واستطاعت الفنانة اللبنانية إليسا أن تتحدّى الجميع وأن تبدأ حفلها في بغداد وسط تفاعل جماهيري أكثر من رائع، حيث ضجت مواقع التواصل بحفلها.

إقرأ أيضًاوأخيرًا.. إليسا تحتفل بحصولها على الإقامة الذهبية في الإمارات – صور

في التفاصيل، تصدرت الفنانة اللبنانية إليسا الترند على مواقع التواصل الإجتماعي بوسم إليسا في ​بغداد​، إذ أنها تحيي حفلاً لها في العاصمة ​العراق​ية بغداد مساء اليوم.

وانتشرت مقاطع فيديو من الحفلة تظهر إليسا بفستان زاهي باللون الزهري قصير، وعند إعتلائها المسرح توجهت بكلمة للجمهور قالت فيها أن كان لها أمنية وحلم أن تغني ببغداد، واليوم حققت هذا الحلم، كما أشارت أن لديها ضعف تجاه الشعب العراقي لأنه يشبهنا بالمعاناة، بحسب تعبيرها.

وظهرت إليسا بفيديوهات أخرى وهي تغني “موطني”، “​أسعد واحدة​”، “خدني معك”وغيرها من الأغاني الناجحة لها وسط تفاعل كبير مع الجمهور.

شاهد إليسا في بغداد

 

يشار إلى أنّ إليسا وُصفت بلقب “أم الشرشف” في بداياتها الفنية ورافقها سنوات طويلة لكنّه لم يُضعفها وعادت في ألبوم صاحبة الرأي بالظهور بالشرشف بعد 20 عاماً لتؤكد أنّها لا تخجل أبداً بماضيها الذي صنع منها نجمة اليوم.

أيضًا عانت من الهجوم عليها ووصفها البعض بصوت النشاز، تدرّبت كثيراً وقدّمت أصعب الأغنيات على المسرح لتثبت للجميع أنّها صاحبة موهبة فنية حقيقية وتحوّلت إلى ملكة الإحساس.

في طفولتها كانت تُعاني من كلام الناس والأقارب حول وضع والدها المادي خصوصًا أنّها ولدت لدى عائلة فقيرة، وقالت عندما أكبر سأثبت للجميع أنّ والدي رجلاً عظيماً وبالفعل هذا ما حصل.

إقرأ أيضًارغم انفصالها عن روتانا.. إليسا تصدم الجميع بمليارها الأوّل!! – صورة

عندما فازت بجائزة الموسيقى العالمية للمرة الأولى شككت الصحافة بمصداقية الجائزة، فقالت سأقدّم ألبوماً أكثر نجاحاً العام المقبل وسأفوز بالجائزة مجددًا، وفعلتها اليسا!

سخروا كثيراً من شكل فمها منذ بداياتها وكان الجميع يُقلّد شكله على التلفاز دون أي مرعاة لمشاعرها، فردّت مرة واحدة على المتنمرين قائلةً: ” عندما تصلوا إلى نجاحي عندها تحدثوا على شكل فمي”.

حاولوا أيضًا التقليل من أهمية رأيها السياسي وطالبوها إلتزام الصمت، لكنها واصلت الحديث عن آرائها السياسية والاجتماعية علناً دون خوف وردّت على الجميع بأغنية حملت عنوان “صاحبة رأي”.

وبالتأكيد أهم تحدّي كان في حياتها هو مرض السرطان الذي حملت أوجاعه وحدها وبصمت وأخبرت الملايين عندما انتهت معركتها وانتصرت عليه.

هذه هي اليسا، امرأة قوية تعشق التحديات ودائماً ما تنتصر عليها بإرادتها الصلبة وإصرارها على النجاح مهما كانت الظروف.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى