العرّاب الفنيقصص حياة المشاهيرمشاهير العالم

الملكة إليزابيث تزن ضيوفها في عيد الميلاد…عادة غريبة وسببها صادم!

ورد في فيلم سبنسر ان الأميرة ديانا نصف وزنها ذهب، وان الملكة إليزابيث الثانية تزن ضيوفها قبل ان تستقبلهم في عشاء عيد الميلاد.

الأميرة ديانا والملكة إليزابيث
الأميرة ديانا والملكة إليزابيث

الأميرة ديانا والملكة إليزابيث

بدأ فيلم سبنسر بمشهد للأميرة ديانا، في ليلة عيد الميلاد، حيث يقوم أحد موظفي العائلة المالكة البريطانية بوزنها.

وكانت الممثلة الأميركية كريستين ستيوارت تجسد شخصية الأميرة ديانا.

وبعبارة “نصف وزني ذهب”، يبدأ المشهد الذي اثار التساؤل، عما إذا كانت عادة قياس الوزن في ليلة عيد الميلاد، ما زالت متبعة إلى الان، أم انها مجرد تقليد قديم ولى مع الوقت، والشيء الأهم هنا هو ما ترتديه ومتى.

ولكن يبقى السؤال مطروحا من قبل المشاهدين، لماذا تزن الملكة إليزابيث الثانية، ضيوفها الذين تستقبلهم ليلة عيد الميلاد.

ويتضح ان عادة وزن الضيوف، هي مجرد خطوة للتأكد من أن جميع الحاضرين لدى الملكة يتغذون جيدا، ولاتزال هذه العادة متبعة الى الان.

وفاة الليدي ديانا

خبر وفاة الليدي ديانا، لم ينتشر فقط في أنحاء المدينة الفرنسية باريس، بل تضخم ليصبح عالميا.

وكانت الأميرة ديانا فتاة نبيلة تهتم بحقوق الإنسان وبمعجبيها، فترد على مراسلاتهم وتعاملهم بلطف، على عكس العائلة البريطانية المالكة.

وقد تم تشبيه شخصية الليدي بسندريلا، بكونها شابة شقراء، تعذبها امرأة شريرة “الملكة”، التي تسيطر على حياتها، وقد كان جمالها يمثل العامل الأساسي بمأساتها.

الأميرة ديانا
الأميرة ديانا

ويظهر الفيلم انه، منذ وصول ديانا إلى العائلة، بدأت معاناتها مع الخيانة والسيطرة والوحدة.

فكانت ديانا مجرد امرأة وحيدة في قصر مسكون بأشباح الماضي والحاضر، تعاني من التوتر الدائم والقلق العصابي.

فتبدأ ديانا في كسر القواعد، عندما تختار ثوبا مختلف عما هو محدد لها، كما تتخلص من عقد زوجها الخائن، المصنوع من اللؤلؤ الذي كان اشبه بالمشنقة حول عنقها.

وكان كل ذلك سببا في نيلها قسما لا بأس به من التوبيخ والتجريح والضغط، من كل الموجودين في القصر، فتقرر أن تترك زوجها والقصر وتلك الحياة دون عودة.

وبعيدا عن المعاناة، تظهر الأميرة في اللقطة الأخيرة تبتسم وتأخذ نفسا عميقا بهواء غير ملوث بكل الأذى الذي تعرضت له.

يشار الى أن فيلم سبنسر، حقق نجاحا لافتا وإيرادات تصل الى 6 مليون، كونه نجح في تقديم قصة ديانا بشكل جديد.

وان تجسيد كريستن ستيوارت لشخصية الأميرة ديانا، كان امر غير متوقع، وصادم بعض الشيء، سواء من ناحية المظهر او من ناحية سمعة ستيورات.

كريستن ستيوارت_ الأميرة ديانا
كريستن ستيوارت_ الأميرة ديانا

كما تعرف ستيوارت كإحدى سفراء شركة شانيل، فساهم ذلك في خدمة المشهد، حيث تم صنع ربط بين ستيورات وديانا وما كانت ترتديه، فتصبح التصميمات ملائمة.

قامت كريستين ستيوارت، بدور البطولة في فيلم سبنسر، كما شارك كل من تيموثي سبال، جاك نيلن، فريدي سبري، جاك فارثينج، شون هاريس، ستيلا جونيت، ريتشارد ساميل، إليزابيث بيرينجتون، لور ستيفانيك، إيمي مانسون، تأليف ستيفن نايت، وإخراج بابلو لارين.

ماذا حصل قبل زفاف الأميرة ديانا

يذكر ان بعد سنوات طويلة من وفاتها، كشف أحد المصورين الصحفيين، والذي كان متخص بأمور العائلة الملكية، والذي كان مقرب إلى حد كبير من ​الأميرة ديانا​، عن سر جديد متعلق بحفل زفافها من ​الأمير تشارلز​.

وقال المصور أن ديانا لم تكن سعيدة بالحفل، وأن المناسبة كانت بمثابة إحتفال للجميع ما عدا ديانا.

وأكد المصور أنه كان برفقة ديانا في اليوم السابق لحفل الزفاف، وأشار أنها كانت برفقة الأمير يومها، وكانا يلعبان البولو، عندما خرجت ديانا مستاءة للغاية من الغرفة، وغادرت المكان دون أن يلحق بها الأمير تشارلز أو يحاول إرضاءها.

ورأى هذا المصور أن الأمير تشارلز لم يكن واقع في حب الأميرة ديانا من البداية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى