العرّاب الفنيمشاهير العرب

محمد رمضان أقوى من قرار هاني شاكر.. الأخير لم يستطِع أن يوقفه والسبب!!

محمد رمضان أقوى من قرار هاني شاكر

تابعنا على

يبدو أنّ الفنان المصري المثير للجدل محمد رمضان أقوى بكثير من قرار الفنان هاني شاكر، إذ أكّد الأخير أنّه لا يستطيع أن يفعل معه شيئًا ليوقفه عن الغناء.

قرار هاني شاكر أضعف من قوة محمد رمضان!

في التّفاصيل، كشف نقيب المهن الموسيقية في مصر ​هاني شاكر​ عن مصير الفنان ​محمد رمضان​ فيما يتعلق بتوقيفه عن الغناء، خاصة بعد أن صدرت مؤخراً قائمة الممنوعين من الغناء في مصر، وعلى رأسهم حسن أبو الروس، حسن شاكوش وحمو بيكا.

وأكد شاكر، أن رمضان يمتلك حصانة ووضعه خاص بسبب عضويته في نقابة المهن التمثيلية.

وأضاف :” لما أنا يجيني فيلم وبيبقى عاوز أمثل، بأخذ إذن من الدكتور أشرف زكي، يسمح لي إني أمثل لأني عضو في النقابة الفنية.. محمد رمضان متحصن لأنه عضو نقابي، وبعدين من حق الجمهور يقبل أو ما يقبلش، ودي رسالة حابب أوجهها للجمهور، هو مين اللي بينجّح الناس دي ومين اللي مش بينجّحها؟ أنتم لو مستائين مما يقدمونه متسمعوش”.

حديث شاكر، جاء في مداخلة هاتفية لبرنامج “حوار الخميس”.

هاني شاكر
هاني شاكر

 

من جهةٍ أخرى، يبدو أن مواقع التواصل الاجتماعي بدأت تضج بخبر مقتل شاب في حادثة الإسماعيلية بسبب الفنان المصري الشهير محمد رمضان، وما فعله في مسلسله السابق.

في التّفاصيل، بعد حادثة الإسماعيلية التي هزت الأرجاء المصرية إذ قتل شاب في الثلاثينيات من العمر في الشارع، بساطور ما أدى إلى فصل رأسه.

إقرأ أيضًا: شروط على محمد رمضان في حفلاته تصدم الجميع.. هذا ما سيفعله!!

ووصفت وزارة الداخلية المصرية المتهم في بيان بالـ “مهتز نفسياً”، كما أشارت الوزارة إلى أن القاتل كان يقول كلمات غير مفهومة، وشرح حسن صديق، شقيق المجني عليه،أن الضحية ذهب لشراء الخبز من أحد المخابز في الإسماعيلية ولم يعد، حتى إكتشفوا مقتله.

رواد مواقع التواصل الإجتماعي إنقسموا إلى قسمين، القسم الأول إتهم الفنان المصري ​محمد رمضان​ أنه السبب في ما حصل، خاصة وأن القاتل “مهتز نفسياً”، وهذا ما جعله يتقمص شخصيته التي قدمها في مسلسل “الأسطورة”، ودفعه ليعيش الدور بكافة تفاصيله، وأقدم على قتل الشاب.

متابعو رمضان رفضوا فكرة لومه على ما يحصل، بل على العكس أشادوا بأدائه في معظم المسلسلات التي قدمها، مؤكدين أن الإنسان الطبيعي عندما يشاهد رمضان يستمتع بما يقدمه، ويدرك أن كل ما يحصل هو “تمثيل” لا أكثر، ولا يمكن أن يتحمل أي شخص مسؤولية ما حدث سوا القاتل نفسه.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى