العرّاب الفنيمشاهير العالم

إعتراف ويل سميث يصدم الجمهور.. إقترض أموالا من تاجر مخدرات؟؟

تابعنا على

شكّل إعتراف الممثل الأميركي، ويل سميث، أنه اقترض مالا من أحد تجار المخدرات في إحدى مراحل حياته، صدمة كبيرة لدى جمهوره حول العالم.

وجاء إعتراف ويل سميث أثناء استضافته على مسرح سافوي في العاصمة البريطانية لندن، ضمن حملته الترويجية لسيرته الذاتية “Will”، وفقا لصحيفة “مترو” البريطانية.

وأشار نجم هوليوود الأميركي إلى أنه اقترض مبلغ 10 آلاف دولار أمريكي من تاجر المخدرات عندما كان في بداية حياته المهنية في أوائل تسعينيات القرن الماضي، وبعد أن أصبح مفلسا بسبب إخفاقه في سداد ديونه الضريبية.

وقال ويل سميث على المسرح للجمهور: “لست على يقين من شكل الحكومة البريطانية فيما يتعلق بالضرائب، لكن في أمريكا يأخذون الأمر على محمل الجد، وقد أراد العم سام الحصول على ماله”.

إقرأ أيضًاويل سميث:أصبح مليونيراً وهو طفل..عنصرية وخيانة ومثلية في حياته!

وأردف: “اضطررت لبيع كل شيء، وكنت أعرف كيف ستكون حياتي الجديدة، شعرت أنها ستكون في مدينة لوس أنجلوس، لذا اقترضت 10000 دولار من صديق لي كان يبيع المخدرات”، ليضحك الجمهور من تصريحه.

وطرح ويل سميث مذكراته “Will” في 9 تشرين الثاني الجاري.

وكانت صور النجم العالمي ويل سميث في دبي قد أثارت ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي التفاصيل، فقد تسلق ويل سميث برج خليفة في أقل من 51 دقيقة، كرقم قياس. وجاء هذا التسلق في حلقة تحديه مع برنامج The Best Shape Of My Life الذي يستعرض فيه مراحل عودته إلى اللياقة البدنية وعددا من أنشطته، وكانت هذه المرة من قمّة أعلى مبنى في العالم، وهو برج خليفة بدبي.

وفي 51 دقيقة، استطاع النجم ويل سميث أن يتسلق أعلى بناية في العالم ويصعد طوابقه الـ160 في إطار برنامجه الواقعي للياقة البدنية الذي يبثه على يوتيوب تحت عنوان Best Shape of My Life أو أفضل شكل في حياتي.

وفي هذا الاطار، قال: “دبي تلائم شخصيتي واشعر فيها بالراحة، ما يمكنني من تحقيق أهدافي”، منوهاً بأنها أفضل مكان لبداية برنامجه الواقعي للياقة والرشاقة.

وكشف سميث عن فيديو صعوده علي البرج من خلال حسابه الرسمي على موقع وتطبيق انستقرام، إذ نشر فيديو وهو يصعد من خلال سلم برج خليفة ليصل للدور الـ160 وعلق عليه كاتباً: “ركبتي تقتلاني لكنني سأفعل أي شيء من أجل التقاط صورة جيدة، اتبع خطواتي ودقات قلبي المتسارعة لأعلى مبنى في العالم ما مدى إعجابكم”.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى