العرّاب الفنيمتفرقات

دارلين وماثيو:كرّهوها نفسها فأعادها للحياة..قصة حب أطول من 20 سنتيمتراً

دارلين وماثيو

لم تكن مشكلة دارلين في كونها امرأة مطلقة فقط، بل ترافق ذلك مع طولها الذي سبب لها مشكلة مع نفسها لفترة قبل أن تلتقي ماثيو.

دارلين وماثيو

انفصلت دارلين عن زوجها وعانت لحوالي 3 سنوات من التنمر على طولها وشعرت أن لن يرتبط بها أي رجل آخر.

هذا الشعور بالخجل من طولها الذي لا ذنب لها فيه اختفى فجأة عندما تعرفت على رجل يدعى ماثيو ووقعت بغرامه.

إقرأ أيضًا: تعرّفوا إلى والدة مصطفى قمر الراحلة بصورة نادرة لها.. الشبه بينهما كبير

لم يكن كافياً بالنسبة للناس هذا الغرام وواصلوا الحكم عليها بفارق الطول بينها وبين ماثيو الذي يصل لحوالي 20 سنتيمتراً.

بالنسة لها هذا الأمر لا يهم، أحكامهم عليها لا تؤثر عليها، وفي وقت يقال لها أن ترتبط برجل من نفس طولها تُجيب”ماثيو المفضل لدي”.

يجمع الثنائي الكثير من القواسم المشتركة من حب وتفاهم وانسجام وتوافق على القيم والأفكار، أما عامل الطول فأتفه من أن يعلق عليه.

ليس ذلك فقط بل أن فارق العمر بينهما يُسبب جدلاً، فحبيبها يكبرها بحوال 9 سنوات لكن هذا أيضاً لم يؤثر بل جعل العلاقة بينهما أكثر نضجاً.

جعلها ماثيو أكثر تصالحاً مع ذاتها، والسبب الذي كانت تتعرض من خلاله للتنمر (طولها) أصبح آخر ما يمكن أن تفكر فيه، الحب يقلب الإنسان رأساً على عقب.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى