العرّاب الفنيمشاهير العالم

اليكم ردة فعل أنجلينا جولي تجاه توجه ابنتها إلى العمل كموديل بعمر الـ15

تابعنا على

بعد ان ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بتوّجة إبنة أنجلينا جولي للعمل في سن صغير كموديل للأزياء، كشف موقع sheknows خلال تقرير أخير له عن رد فعل الوالدة تجاه العروض المقدمة لابنتها.

موقع sheknows أكد خلال تقريره أن الممثلة الكبيرة أنجلينا جولي لم ترفض أو توافق على أياً من تلك العروض، بل أكدت للمقربين انها ترغب في ترك الأمر لابنتها، لأنها هي صاحبة القرار وبالتالي سترشدها بأفضل ما تستطيع إذا كان هذا هو الاتجاه الذي ستدخله شيلوه.

وتجدر الاشارة إلى ان جولي كانت بدأت هي الأخرى العمل في سن قريب من ابنتها حيث كان عمرها أثناء أولى تجاربها العملية في سن الـ 16 عام.

إقرأ أيضًا: أديل تسوّق لـ ألبومها الجديد بكشف صدرها للجمهور – صورة

وعلى الرغم من صغر سنها، لن تصدقوا ماذا ستعمل إبنة الممثلة الكبيرة . وفي التفاصيل، يبدو ان شيلوه   ستتجه للعمل رغم سنها الصغير بحسب تقرير نشره موقع sheknows. واكّد التقرير ان الابنة التي تبلغ من العمر 15 عاماً فقط، تفكر جدياً في دخول عالم صناعة الأزياء والموضة، والعمل موديل خلال الفترة المقبلة، وذلك بعدما ظهرت بصحبة والدتها انجلينا جولى في أكثر من مناسبة على الريد كاربت لعروض أحدث أفلامها Eternals.

من جهة اخرى، حرصت النجمة العالمية على الترويج لفيلم أصدقائها الجديد Paper & Glue، الذي عرض لأول مرة أمس في معرض التسامح بولاية لوس أنجلوس الأمريكية.

ونشرت عبر حسابها الشخصي بموقع انستجرام، مجموعة صور من حضورها للحفل الخاص بالفيلم، وكتبت: “كنت فخورًا بالتحدث الليلة الماضية في العرض الأول في لوس أنجلوس لفيلم صديقي، سيذكرك الفيلم بالجانب الآخر من الفن، الفن الذي يخص الشعب، الفن الناشئ من الشارع”.

وكانت دخلت تشيلو ابنة أنجلينا وبراد البيولوجية الأولى في صراع رهيب ومنذ سن الثالثة كانت ترتدي ملابساً ذكورية وتتصرف بنفس الطريقة.

كثيراً ما أرادت أن تجد حلاً لهذا الموضوع حتى بلغت عامها الـ 9 حيث بدأ الرفض عندها أن يتم مناداتها بإسمها تشيلوه وطلبت أن تُنادى بإسم جون.

بعد فترة تداولت معلومات أنها تناولت حبوب هرمونية من شدة رغبتها بإجراء تغيير على جنسها حتى جاءت صدمة خروجها من المستشفى على عكازات.

هنا قال الجميع أنها خضعت لعملية تغيير جنسي لكن أنجلينا نفت وقالت أنها أصيبت في فخذها وأجرت عملية جراحية.

وعن موقف الثنائي فإن براد أكد أنه يدعم ابنته بخياراتها أما أنجلينا فبررت أن ابنتها ترتدي ملابس مريحة وليست صبيانية رغم أنها كانت ترتدي بدلة رجالية في المناسبات العامة.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى