العرّاب الفنيمشاهير العالم

صورة مارلين مونرو الفاضحة وهي تستعرض صدرها العاري تثير بلبلة كبيرة!!

صورة مارلين مونرو الفاضحة

أثارت صورة للنجمة الراحلة مارلين مونرو، ضجة كبيرة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصًا بعد أن استعرضت صدرها العاري أمام الجميع.

إقرأ أيضًا: إليكم شكل مارلين مونرو قبل عمليات التجميل.. لن تصدّقوا كيف كانت!! – صور

في التّفاصيل، حملات اعتراضية كبيرة اجتاحت أمس مواقع التواصل الاجتماعي بعد ان تم تسريب صورة للممثلة الأميركية الشهيرة الراحلة ​مارلين مونرو​ وهي عارية تماماً..

هذه الصورة رجح بعض المتابعين بأن تكون حقيقية خاصة وان مونرو معروفة أنها في بداية مسيرتها استسلمت لجلسات التصوير الفاضحة.. بينما محبي الممثلة رفضوا تقبل الفكرة واعتبروا ان هذا الامر يمس بالأخلاقيات خصوصا وانها توفيت منذ فترة طويلة.

إليكم صورة مارلين مونرو تستعرض صدرها

مارلين مونرو
مارلين مونرو

 

من جهةٍ أخرى، أجبرت مارلين مونرو، النجمة والأسطورة العالمية، قبل وفاتها، على أخذ العديد من الصور وهي عارية بعدما عانت كثيرًا بسبب حالتها المادية.

في التّفاصيل، وفي الخمسينيات، كان الجنس يعتبر موضوعًا محظورًا تمامًا في لوس أنجلوس. لم يتم تمجيد العري، خصوصاً للممثلين، ولم تكن الجرأة سهلة كما هو الحال اليوم.

خلال الأربعينيات والخمسينيات من القرن الماضي، اعتاد ممثلو لوس أنجلوس على توقيع اتفاقيات أخلاقية، ويمكن أن تضر الصور العارية بحياتهم المهنية بشكل كبير. خافت ​مارلين مونرو​ من خطر رد الفعل العنيف، لذلك قررت التوقيع على عقد من أجل إخفاء هويتها. بعد أن خضعت لجلسة تصوير جريئة.

إقرأ أيضًا: سر صادم عن مارلين مونرو.. عشقت معلمتها واعترفت بـ المثلية الجنسية!!

عندما التقت مونرو بالمصور المسؤول عن الصور العارية لها توم كيلي، كانت تعاني مادياً، وورد أنها تأخرت في تسديد مدفوعات الإيجار. وبحسب القصة، لم توافق الممثلة على التقاط الصور على الفور، فقد فكرت في فكرة الظهور عارية لمدة يومين قبل أن توافق أخيرًا على المضي قدمًا. في 27 ايار/مايو 1949 خضعت لجلسة لمدة ساعتين مع المصور توم كيلي، وتم التقاط واحدة من أهم صور الثقافة الحديثة.

عرضت صور مارلين مونرو وهي عارية في العدد الأول من Playboy، الذي حقق النجاح في جميع أنحاء العالم. ومن وقتها ولدت مسيرة النجومية للممثلة الجميلة والباقي هو التاريخ.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى