العرّاب الفنيمشاهير العرب

إبنة أمل عرفة وعبد المنعم عمايري في احدث ظهور..وكأنها والدتها-صورة

إبنة أمل عرفة وعبد المنعم عمايري في احدث ظهور..وكأنها والدتها-صورة

تصدرت إبنة الممثلين السوريين أمل عرفة وعبد المنعم عمايري مريم حديث المتابعين خلال الساعات الماضية وذلك بأحدث ظهور لها مع والدتها لمناسبة عيد ميلادها.

وظهرت إبنة أمل عرفة وعبد المنعم عمايري في صورة نشرتها معها والدتها عبر صفحتها الخاصة على انستغرام، ظهرتا فيها وسط أجواء إحتفالهما بعيد ميلادها.

وارفقت عرفة الصورة بتعليق كتبت فيه:”مريم … وما مريم؟! بيت سرِّي وحضن أماني وصُلح أيامي حتى أني أحارُ بيننا أأنا الأمُّ أم هي أمي!!!!!!!!!!!!8/01/2022 13years”.

وتفاعل عدد كبير من المتابعين مع صورة عرفة إبنتها هذه، إذ أثنوا على جمالهما، فيما أكد كثير منهم ان مريم تبدو نسخة عن والدتها.

ومن ناحية اخرى، كان تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي صورة للممثلة السورية ​أمل عرفة​ وهي ترتدي الحجاب لتعود الأخيرة وتشاركها عبر صفحتها الخاصة على مواقع التواصل الإجتماعي مستخدمة خاصية الستوري.

صورة أمل عرفة وهي ترتدي الحجاب تعود إلى البوستر الترويجي الخاص بمسلسل “وثيقة شرف”، وقد نالت الصورة إستحسان متابعي عرفة، حيث أكدوا أن الحجاب بليق بها.

وتدرو أحداث مسلسل وثيقة شرف حول أربعة أصدقاء ينتمون لبيئات مختلفة، إلا أنهم اجتمعوا في الحي العشوائي، ووقعوا وثيقة شرف متعاهدين على الإخلاص والتفاني فيما بينهم، لنجد ذلك العهد يذهب أدراج الرياح عند أول اختبار حقيقي لهم،
وتتحول الصداقة بينهم إلى صراع دامي سببه المال والمرأة.

من جهة أخرى، كبرت ابنة عبد المنعم وأمل عرفة واصبحت شابة فائقة الجمال.

وفي التفاصيل، فقد ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بصور ابنة عبد المنعم وأمل عرفة الجميلة، حيث بدت جميلة للغاية.

وفي هذا الاطار، ننشر لكم صورة لابنتي أمل عرفة في صغرهما، وصورة لابنتها كيف اصبحت وهي كبيرة.

وكانت عرفة تعرّضت في وقت سابق إلى هجوم حاد من قبل بعد المتابعين، بعد تغيّبها عن حضور جنازة زميلها زهير رمضان، فما كان منها إلا أن ردّت وكشفت عن الأمر.

إقرأ أيضاًزواج أمل عرفة ووائل شرف يثير ضجة.. هذا ما حصل في أبو ظبي – صور

في التفاصيل، توجهت الممثلة السورية برسالة الى أصدقاء ومحبي الممثل الراحل بسبب تعذر حضورها مراسيم الدفن، ونشرت عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي كاتبة: “ألتمس العذر من محبي وأصدقاء الراحل الأستاذ زهير رمضان لعدم قدرتي على التواجد في الجنازة أو العزاء وذلك لسغري للعمل خارج سوريا.

وأضافت :”أستاذ زهير كلمة للحق لن أنسى وقفتك معنا ومع عائلتي أثناء مرض أبي في المنزل أو في المشفى أو في الجنازة والعزاء.

وتابعت: “كانت زياراتك له (بصفتك الشخصية )تزرع سعادة وفرحة في صدره وتلك السعادة كانت تكفينا أن نطمئن على وضعه النفسي.

وأكملت رسالتها المؤثرة بالقول: “اليوم ترحل عن عالمنا مهما اختلفنا مع إدارتك وقراراتك إلا أن هذا لا يلغي أبداً احترامنا لفنك وتاريخك وقيمتك الفنية. وللشامتين .. الموت حق يا عيب الشوم”.

وختمت أمل رسالتها كاتبة: “لا مكان للشامتين في صفحتي ولا حتى في حياتي. نعرف نحن من نعيش في دمشق كم كانت يدك قريبة من الخير للعديد من الناس والفنانين. البقاء لله. الله يرحمك وداعا”.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى