العرّاب الفنيمشاهير العرب

جريمة قتل وائل الإبراشي تُكشف.. إعلامي طلب من الطبيب قتله؟!

جريمة قتل وائل الإبراشي

بدأت الحقائق تتكشف تباعًا عن جريمة قتل الإعلامي المصري الشهير وائل الإبراشي، حيث لم يمت طبيعيًا، عكس ما اعتقد البعض، ليتّهم الكثير من المتابعين، أنّ هناك إعلامي يخاف من شهرة الإبراشي، طلب من الطبيب قتله. لكن تبقى هذه النظرية ضمن نظريات المؤامرة.

إقرأ أيضًاالحقيقة تُكشف: طبيب قتل وائل الإبراشي.. ونقابة الأطباء تتحرّك!!

إليكم تفاصيل جريمة قتل وائل الإبراشي

في التفاصيل، كشف الدكتور ​سمير صبري​، محامي زوجة ال​إعلام​ي المصري الراحل ​وائل الإبراشي​، عن تفاصيل جديدة في وفاة الإبراشي.

أكد سمير أن ما صرحت به سحر الإبراشي مؤخرا عن الاتهامات التي وجهتها للأطباء كانت صائبة، مؤكداً أنه سيتقدم ببلاغ الى النائب العام، وسيطالب بفتح تحقيق، وبإحالة الطبيب الى المحاكمة.

وقال صبري إن ما فعله الطبيب يعد جريمة قتل مكتملة الأركان، بحيث أدت فترة العلاج مع الطبيب الى تدهور صحة وائل، وتلف كبير في رئته، وفقدانه القدرة على التنفس بشكل طبيعي، الى الحد الذي بات معه مضطرا لاستخدام جهاز التنفس الاصطناعي حتى وفاته.

وأضاف سمير في تصريحات لـ”العربية”، أن الطبيب المعالج كان يقيم طيلة فترة علاج الإبراشي الأولى معه في منزله لرعايته، ورغم علمه بصعوبة حالته الصحية وتأثير الفيروس في جهازه التنفسي، كان يدخّن بجواره وبشراهة.

وائل الابراشي
وائل الابراشي

 

من جهةٍ أخرى، نشرت الإعلامية منى الشاذلي آخر رسالة من الإعلامي الراحل وائل الإبراشي لها عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي أنستجرام

قال وائل الإبراشي في آخر رسالة له لمنى الشاذلي: “يا منى ألف شكر على اهتمامك وأنا واثق من صدق مشاعرك، أنا كويس الحمد لله، لسة شوية حاجات بسيطة بعملها علاج طبيعي، دعواتك باكتمال الشفاء، ربنا يحميكي انت واسرتك كلها”.

كتبت منى الشاذلي معلقة على الرسالة: “دي كانت آخر رسالة من العزيز و الصديق وائل الابراشي منذ اسابيع .. ما زلت اعيد قراءة كل الرسائل المتبادلة بينا”.

وتابعت: “استرجع كل المواقف التي جمعتنا .. و فنجال القهوة الذي كان يجمعنا فى الاستوديو قبل الهواء .. والأحاديث الجادة و الضاحكة .. و جملتي الدائمة له ( انت بالك طوييل قوي يا وائل) .. و جملته الدائمة لي ( يا برنسيسة) . وسط الذهول و الحزن .. الموت علينا حق . انا لله وانا اليه راجعون.”

وكشفت مصادر مقرّبة من عائلة الاعلامي الراحل، عن وصية وائل الإبراشي الاخيرة.

إقرأ أيضًاتعرّفوا إلى والدة مصطفى قمر الراحلة بصورة نادرة لها.. الشبه بينهما كبير

وفي التفاصيل، فإنّ وصية وائل الإبراشي جاءت لعائلته حيث طلب قبل وفاته أن يدفن بالقرب من قبر والده. ومن جهة اخرى، وجه الاعلامي رسالته الاخيرة ايضا لعائلته، وخصوصا زوجته قبل ان يلفظ انفاسه الاخيرة وطلب منها الاهتمام بابنته.

وتجدر الاشارة إلى انّ وقع خبر رحيل وائل جاء كالصاعقة على محبيه، خصوصاً ان الجميع ظنوا ان حالته تحسنت بعد ظهوره على الشاشة وعودته ببرنامجه، لكن يبدو ان هذا الفيروس غدر به.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى