العرّاب الفنيمشاهير العرب

منافسة شرسة بين رولا يموت وكيم كارداشيان على المؤخرة الأكبر.. فمن فازت؟

رولا يموت وكيم كارداشيان

بدأت منافسة شرسة وكبيرة جدًّا بين شقيقة الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، المدعوّة رولا يموت وكيم كارداشيان، نجمة تلفزيون الواقع، وذلك لمعرفة من مؤخرتها الأكبر.

رولا يموت وكيم كارداشيان..

في التّفاصيل، ردت ​رولا يموت​ على خبر تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي حول تفوقها من حيث “جمال مؤخرتها” على نجمة تلفزيون الواقع العالمية ​كيم كارداشيان​، وقالت رولا ان لا مشكلة لديها في ان تتم مقارنتها بأسماء كبيرة في مجال الترفيه مثل كارداشيان، وذلك كرد غير مباشر منها بأنها لا تقبل المقارنة بأسماء أو نجمات أخريات، حسب ما اشار إليه المعلقون.

واللافت الجرأة التي تتمتع بها رولا في نشر محتوى يعتقد البعض في الدول العربية انه خادش للحياء فيما يشجعها البعض الاخر على الاستمرار بما تقدمه.

كيم كارداشيان
كيم كارداشيان

 

يشار إلى أنّ أخبار النجمة هيفاء وهبي ورولا يموت شغلت جميع الناس بعد ظهور الأخيرة واشتعال الخلاف بين الشقيقتين في السنوات الأخيرة، ونستعرض لكم هنا أبرز أسباب خلال هيفاء وشقيقتها.

يعود الخلاف بين هيفاء وهبي ورولا يموت شقيقتها من أمها، لسنوات طويلة إلى الوراء تحديداً عندما قررت رولا دخول مجال الفن وبدأت بإصدار أعمال غنائية وفيديو كليبات.

إقرأ أيضًاأصابع قدم هيفاء وهبي تُحيّر الناس..6 بدلاً من 5 – بالأدلة

لكن رولا قدّمت أغانٍ بكلمات غير لائقة وكانت تظهر في الكليبات شبه عارية ما عرّضها لهجوم عنيف من الجمهور قامت على إثره هيفاء بإصدار بيان تتبرأ فيه من فن أختها الذي لا تراه مناسباً.

رولا فتحت النار عندها على شقيقتها وقالت أنها تعلمت منها هذا الفن وصرحت أنّ والد رولا احتضنها ورباها منذ كانت طفلة بعدما تخلى عنها والدها الحقيقي.

رولا قالت أيضاً أن جمال شقيقتها غير طبيعي واصطناعي ونشرت صوراً لعمليات التجميل التي أجرتها هيفاء مع تكاليفها، لكن الأخيرة التزمت الصمت ولم تفتح سجالا مع شقيقتها في الإعلام واكتفت بوصفها ب “مريضة نفسية”

سنوات مرت على خلاف الشقيقتين حاولت من خلاله رولا استغلال اسم شقيقتها هيفاء من أجل تحقيق الشهرة في أعمالها وتصريحاتها لكنها لم تفلح بذلك.

إقرأ أيضًاإطلالة فاضحة وغير أخلاقية لـ رولا يموت.. عارية بالكامل!! – صور

حاول الكثيرون التوسط بين الأختين من أجل مصالحتهما لكن هيفاء رفضت ذلك وتقدمت بدعاوى قضائية ضد شقيقتها تتهمها فيها بالتشهير ورفضت التنازل عن ذلك.

بعد سنوات تعرّضت هيفاء لوعكة صحية فزارتها رولا في المستشفى ثم وجهت لها رسالة من خلال برنامج تلفزيوني تطلب منها مسامحتها وانهاء الخلاف بينهما إلا أن هيفاء بقيت على موقفها ورفضت التعليق على الموضوع إعلامياً.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى