العرّاب الفنيمشاهير العرب

مرة جديدة.. محمد رمضان يثير الجدل داخل طائرة خاصة – فيديو

وثق الفنان المصري ​محمد رمضان​ حالة الطرب والفرح التي كان يعيشها لدى تواجده في طائرة خاصة وذلك بمقطع فيديو شاركه مع متابعيه في موقع للتواصل الاجتماعي.

وظهر محمد رمضان في طائرة وهو يرقص على اغنيته الجديدة “​متعودة في باريس​” وكان في غاية الفرح والبهجة، الأمر الذي دفع المتابعين بالتعليقات التي انقسمت بين مشيد ومنتقد، وعلق رمضان ” بس عادي يلا سهلة.. مفيش حاجة مستاهلة ” أرفقها بوسم “متعودة في باريس “.

إشارة إلى أن محمد رمضان كان أطلق بالتعاون مع مغني الراب الجزائري سولكينغ أغنية جديدة، ويُسمَع صوت الممثل المصري عادل إمام، من مسرحية “شاهد ماشفش حاجة” أثناء ترديد جملة “متعودة دايماً” في بداية الأغنية.

و تلقّى متابعو النجم المصري محمد رمضان صدمةً كبيرةً، وذلك بعد أن غيّرت الـ زوجة شكلها تمامًا، إذ إنّ البعض لم يتعرّف إليها في بداية الأمر.

في التّفاصيل، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو تظهر فيه زوجة الفنان المصري ​محمد رمضان​، ​نسرين السيد​، وهي تتكلم بشكل مباشر فيه وذلك لمعايدة ابنتهما حنين وظهر الى جانبها زوجها الذي قام بدوره بمعايدة حنين قائلين Happy birthday Hanine.

وكان اللافت في هذا الفيديو المنشر بشكل كبير جمال نسرين الطبيعي اذ انه واضح انها تهتم بشكلها الخارجي لكنها لم تلجأ لعمليات التجميل المبالغ بها كما غيرت ستايل شعرها اذ عرفت سابقاً بالشعر الاشقر أما الان فأصبح شعرها أسود طويل يناسب وجهها وملامحها البارزة.

من جهةٍ أخرى، يبدو أن مواقع التواصل الاجتماعي بدأت تضج بخبر مقتل شاب في حادثة الإسماعيلية بسبب الفنان المصري الشهير محمد رمضان، وما فعله في مسلسله السابق.

في التّفاصيل، بعد حادثة الإسماعيلية التي هزت الأرجاء المصرية إذ قتل شاب في الثلاثينيات من العمر في الشارع، بساطور ما أدى إلى فصل رأسه.

إقرأ أيضًا: شروط على محمد رمضان في حفلاته تصدم الجميع.. هذا ما سيفعله!!

و وصفت وزارة الداخلية المصرية المتهم في بيان بالـ “مهتز نفسياً”، كما أشارت الوزارة إلى أن القاتل كان يقول كلمات غير مفهومة، و شرح حسن صديق، شقيق المجني عليه،أن الضحية ذهب لشراء الخبز من أحد المخابز في الإسماعيلية و لم يعد، حتى إكتشفوا مقتله.

رواد مواقع التواصل الإجتماعي إنقسموا إلى قسمين، القسم الأول إتهم الفنان المصري ​محمد رمضان​ أنه السبب في ما حصل، خاصة وأن القاتل “مهتز نفسياً”، وهذا ما جعله يتقمص شخصيته التي قدمها في مسلسل “الأسطورة”، و دفعه ليعيش الدور بكافة تفاصيله، وأقدم على قتل الشاب.

متابعو رمضان رفضوا فكرة لومه على ما يحصل، بل على العكس أشادوا بأدائه في معظم المسلسلات التي قدمها، مؤكدين أن الإنسان الطبيعي عندما يشاهد رمضان يستمتع بما يقدمه، ويدرك أن كل ما يحصل هو “تمثيل” لا أكثر، ولا يمكن أن يتحمل أي شخص مسؤولية ما حدث سوا القاتل نفسه.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى