العرّاب الفنيمشاهير العرب

فنانة عربية تنهار بالبكاء على الهواء: جثة شقيقتها محتجزة وهذه التفاصيل

دخلت فنانة عربية شهيرة بنوبة بكاء مباشرة على الهواء لمناشدة الجميع المساعدة في إعادة جثمان شقيقتها من طوكيو.

وفي التفاصيل، فكشفت فنانة عربية شهيرة وهي سهير المرشدي ان جثمان شقيقتها الصحفية زينب المرشدي محتجز في اليابان حيث وافتها المنية هناك، وقالت في مداخلة هاتفية في احد البرامج التليفزيونية: “يرضيكم أختي تموت فى طوكيو ومش عارفين نرجعها مصر.”

وعلى الفور تدخلت السلطات المصرية لاستعادة جثمان الكاتبة زينب منتصر شقيقة النجمة سهير المرشدي، حيث تبين أن الفقيدة لم تدفن بعد بسبب احتجاز الجثمان في طوكيو، بسبب تكلفة إعادته التي تبلغ 12 ألف دولار.

وتابعت سهير قائلة: أن الراحلة كانت نموذجا للعطاء والمحبة والسلام، كما كانت نموذجا للصحفية المحبة للعمل والاجتهاد في جميع المناصب التي تولتها في مؤسسة “روزاليوسف” مشيرة إلى أن المؤسسة الصحفية كانت غائبة عن أزمة نقل جثمانها رغم أنها كانت من كوادر المؤسسة، وأهدرت عمرها في حب الوطن، لكن جثمانها ما زال عالقا بالخارج بسبب تكلفة إعادته التي تبلغ 12 ألف دولار.

إقرأ أيضاًكورتني كارداشيان تحتفل بمرور أسبوع على خطوبتها بطريقة غير أخلاقية-صور

وعلي الفور تحركت وزيرة الهجرة المصرية الدكتورة نبيلة مكرم واجرت العديد من الاتصالات مع السفارة المصرية في طوكيو لسرعة اتخاذ الاجراءات السريعة لاستعادة جثمان الكاتبة الصحفية الراحلة في ظل قرارات الاغلاق الصارمة علي رحلات الطيران التي تفرضها اليابان واكدت الوزيرة ان الجثمان ربما يعود في أول شهر فبراير على متن احدي الحلات الجوية التي ستطير من اليابان الى الامارات ومنها الى القاهرة وقامت باجراء اتصالات مع الفنانة سهير المرشدي لطمأنتها بان الوزارة والاجهزة الحكومية تتحرك على كافة الاصعدة حتى يعود جثمان الكاتبة الصحفية الراحلة.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى