العرّاب الفنيمشاهير العرب

وفاة طليق شوق الهادي دمرت حياتها…ومعاناتها من بعده مبكية

وفاة طليق شوق الهادي دمرت حياتها...ومعاناتها من بعده مبكية

اكدت الممثلة الكويتية شوق الهادي انها لم تتخطى بعد وفاة طليقها بدر الماص.

وفي التفاصيل، وخلال حلولها ضيفة على برنامج “إسألني” قالت شوق الهادي عن معاناتها حتى اليوم بسبب وفاة طليقها:”وفاة طليقي.. وفاة طليقي أثّرت بي وايد، صدمة. يمكن أنا للحين قاعدة أمر بهالصدمة يمكن للحين ما تجاوزتها، وايد تأثرت”.

وأكدت الهادي أن زوجها الراحل لم يمنعها من متابعة عملها في مجال التمثيل، بل كان قرارها شخصياً.

هذا وبعد الكثير من الانتقادات للممثلة والفاشينيستا الكويتية شوق الهادي، بعد رقصتها مع الفنان المصري محمد رمضان، ردّت للمرة الأولى.

في التفاصيل، تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي، مقطع فيديو للممثلة والفاشينيستا الكويتية ​شوق الهادي​ وهي تتحدث للمرة الأولى وبعد 6 أشهر عن الفيديو الذي ظهرت فيه وهي ترقص مع الفنان المصري ​محمد رمضان​، خلال أحد الحفلات ووضعه يده على خصرها.

إقرأ أيضًاأوّل ظهور لابن محمد رمضان السري من دينا الشربيني!! – صورة

وقالت الهادي في تصريحات تلفزيونية عن الفيديو: “أنا ما أشوف أن فيه شيء غلط، كل واحد يرى الصور والفيديوات وفق ما يريد ويفكر، وحسب نيته وفهمه، لكن الناس في الإجمال تحب المبالغة”، مؤكدة أنها تعرضت لهذا الهجوم بسبب شخصيتها المثيرة للجدل، وملابسها وشعرها القصير.

شاهد محمد رمضان مع شوق الهادي

من جهةٍ أخرى، يبدو أن مواقع التواصل الاجتماعي بدأت تضج بخبر مقتل شاب في حادثة الإسماعيلية بسبب الفنان المصري الشهير محمد رمضان، وما فعله في مسلسله السابق.

في التّفاصيل، بعد حادثة الإسماعيلية التي هزت الأرجاء المصرية إذ قتل شاب في الثلاثينيات من العمر في الشارع، بساطور ما أدى إلى فصل رأسه.

إقرأ أيضًاشروط على محمد رمضان في حفلاته تصدم الجميع.. هذا ما سيفعله!!

و وصفت وزارة الداخلية المصرية المتهم في بيان بالـ “مهتز نفسياً”، كما أشارت الوزارة إلى أن القاتل كان يقول كلمات غير مفهومة، و شرح حسن صديق، شقيق المجني عليه،أن الضحية ذهب لشراء الخبز من أحد المخابز في الإسماعيلية و لم يعد، حتى إكتشفوا مقتله.

رواد مواقع التواصل الإجتماعي إنقسموا إلى قسمين، القسم الأول إتهم الفنان المصري ​محمد رمضان​ أنه السبب في ما حصل، خاصة وأن القاتل “مهتز نفسياً”، وهذا ما جعله يتقمص شخصيته التي قدمها في مسلسل “الأسطورة”، و دفعه ليعيش الدور بكافة تفاصيله، وأقدم على قتل الشاب.

متابعو رمضان رفضوا فكرة لومه على ما يحصل، بل على العكس أشادوا بأدائه في معظم المسلسلات التي قدمها، مؤكدين أن الإنسان الطبيعي عندما يشاهد رمضان يستمتع بما يقدمه، ويدرك أن كل ما يحصل هو “تمثيل” لا أكثر، ولا يمكن أن يتحمل أي شخص مسؤولية ما حدث سوا القاتل نفسه.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى