العرّاب الفنيمشاهير العرب

لن تصدّقوا السبب الذي أدّى إلى طلاق برلنتي عامر من سعد الصغير.. سخيف!!

طلاق برلنتي عامر من سعد الصغير

تمّ الكشف أخيرًا عن السبب الذي أدّى إلى الطلاق النهائي ما بين برلنتي عامر وزوجها الفنان المصري سعد الصغير، حيث وصف المتابعون الأمر بالسخيف.

طلاق برلنتي عامر من سعد الصغير

في التفاصيل، جدل كبير حصل على مواقع التواصل الاجتماعي بدما كشفت ​برلنتي عامر​ طليقة الفنان المصري ​سعد الصغير​ عن أسباب انفصالهما بعد زواج استمر لعام واحد.

وقالت : “بسبب مسرحية شارك فيها سعد الصغير بالسعودية، وسعد قالي إني هبقي معاه في المسرحية، وعشان يثبت لي أنه صح قالي هتبقي طالق بالتلاتة لو مخادتكيش معايا، وفجأة سافر لوحده فنزلت خبر الطلاق من غير ما أقوله”.

وتابعت كلامها مشيرة الى ان سعد يريد العودة اليها: “سعد كل يوم يطلب مني نرجع وأنا مش موافقة، وآخرها كان انهارده، واحنا صحاب وبنتكلم عادي”.

وبعد هذا التصريح أشار الجمهور الى ان سبب الانفصال ليس جوهرياً بل سخيفاً ولا يمكن ان يكون اي زواج قائم على عمل مسرحي.

 

 

يشار إلى أنّ سعد الصغير يبلغ من العمر 51 سنة بدأ عمله كطبال في إحدى الفرق الغنائي الشعبية ثم أصبح يغني في الأفراح الشعبية وكان أجره عبارة عن وجبة عشاء خفيفة يأخذها معه ويتناولها مع والدته.

من أجل زيادة دخله اشترى سيارة أجرة بالشراكة مع أحد أصدقائه، ثم قرر أن يحصل على كلمات اغنية من الفنان مصطفى كامل ومن أجل ذلك عمل في البوفيه الخاص بمكتبه.
فسخر مصطفى منه ووصفه بأنه كان “مرمطون” في مكتبه فتقدّم الأخير بدعوى ضده ثم تطور الموضوع بينهما فاتهمه مصطفى بالقدح والذم لكن تم حل الخلاف بأغنية.

أزماته كثيرة ففي بداية حياته خسر والده ثم تعرّض لوعكة صحية خطيرة أثناء تواجده في ليبيا لإحياء إحدى الحفلات و ذلك بسبب  تناول الكثير من الشطة ما سبب له نزيفاً ورُفض صعوده بالطائرة للعودة إلى مصر لانه كان ينزف و صادف تواجد طبيب اعطاه دواء فتوقف النزيف.

إقرأ أيضًاحورية فرغلي تكشف عن أنفها بعد عمليات التجميل مباشرةً على الهواء

وعند وصوله لمصر تم رفض إدخاله إلى المستشفى بسبب وضعه الدقيق وتدخل عندها أحد المنتجين وفي وقتها اعلن سعد اعتزاله لكنه بعد شفائه عاد إلى الفن وقال:انا كدبت على ربنا وطلعت إنسان منافق.

في عام 2013 اندلعت أزمة تصريحات بينه وبين الراقصة شمس التي فضحت زواجهما بالسر وأنه تسبب بإجهاض جنينها ما نتج عنه مشاكلاً في الرحم بعد تعرضها للضرب، إلا أنه نفى ذلك في البداية ليعود ويؤكده ويكشف انه اخفى الأمر خوفاً من زوجته الأولى.

في أوائل العام 2019 أعلن عن خسارته كل ما يملك بعد سرقة منزله والأموال بداخله لأنه لم يكن يضعها في البنوك لكن الحقيقة كشفت أن ما تم سرقته لا يتعدى سجادتين وشاشة تلفزيون وليست مجموعة شقق كما كان يدعي.

وبعد أشهر تم اتهامه بالتهرب الضريبي وقضت المحكمة بحبسه سنة مع تغريمه باكثر من مليون ونصف جنيه مصري لسداد المبلغ المستحق عليه.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى